]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

ماذا يحدث فى مصر

بواسطة: دمووع الورود  |  بتاريخ: 2013-08-20 ، الوقت: 12:40:17
  • تقييم المقالة:

هل ازهاق الروح وسيل الدماء بسيط بهذا الشكل ؟  هل من الممكن ان يرفع المسلم فى وجه اخيه ؟ هل المطامع الشخصيه لها القدرة على بيع الوطن لاجلها ؟ هل من الممكن ان يكون لديهم القدره على تزيف الحقائق وغسل العقول الى هذه الدرجه ؟  ياترى الى اين نحن ذاهبون ؟ اى مصير ستلاقاه مصر بعد كل ما يحدث ؟  لا اعلم لو كانت الدماء تتحدث لوقفت تناديهم رجاء يكفى ما يحدث  احقنوا الدماء  تقف مصر حائرة بين فصيلين كلاهما ابنائها ولكن ليس كل ابن هو ابن بار فهناك ابن عاق واى عقوق انه يرفع يديه بكل قوته  على اخوته لا بالضرب وحده لا بالموت فقد اصبح الموت مصير لمن يعارضهم شئ مخيف. ولم تطال ايديهم ابنائها بل طالت الام هى ايضا خربوها والحقوا الدمار بمبانيها ومنشئاتها ولا يتركون فرصه لهز اقتصادها ويقف الغرب سعيدا لما يحدث بل ويحرض  عليه. للاسف هو المستفيد الوحيد لما يحدث ويساهم فيه ماذا لو تراجع الجميع واعترفوا بالاغلبيه وكفوا عما يفعلوه وانتظروا انتخابات اذا اردوا ليترشحوا مره اخرى وترجع الشرعيه اذا كانو يستحقونها لكنهم الان كسبوا كره الناس لهم ليس كلهم سئ ولكن الحسنه تخص و السيئه تعم دائما هذا ما يحدث                                                                                         


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق