]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

جعلوني متلونا...:(

بواسطة: د.محمد العطار  |  بتاريخ: 2013-08-19 ، الوقت: 22:02:35
  • تقييم المقالة:
                                                              جعلوني متلونا:) فعلا هل تغيرت..هل تاخونت......ام لعلني تطرفت.....واحتمال  تدهورت......وغالبا تشيطنت......وبيحكو تقاعدت.( اصبحت قاعده!!!).................وما اعتقده انا اني تلونت......:( هذا ما يحدث به نفسه  ويدور بخلد كل اسلامي  اعتقد في لحظه من اللحظات انه وسطي او معتدل بالنسبه امام هذا العالم الغريب. لقد كفر هؤلاء (الوسطيون-المعتدلون)..بهذه اللعبه الشمطاء التي تسمي اسمها ديمقراطيه.. يبدو ان من اخترعا وطالب بها في عالمنا لم  تحدثه نفسه ولم يتوقع ان يجرب الاسلاميون هذه اللعبه بل وان يصلو للحكم عن طريقها لانهم اعتقدو ان كرسي الحكم خلق لهم وفصل لمقاس بدلاتهم وربطات عنقهم المغموسه بالدم الان... عارض الاسلاميون المعتدلون اخوانهم الذين اطلق عليهم لقب(متطرفون-جهاديون - قاعديون) عارضوهم في كثير من الامور ووصل الحد بهم في بعض الاحيان الى تكفير بعضهم لبعض ووصم الاخر بالعماله .. اهم امرين اعترف بهم المعتدلون الان بان الجهاديون على حق في ما قالوه وفعلوه  في ما يخص موقفهم من ايران وحزب الله ولا نريد توسعتها ونقول في ما يخص الشيعه!!! ولا نرى في موقف د القرضاوي في اعترافه بالخطا في محاوره هؤلاء الا اهم مثال على ذلك.. والامر الاخر الاقتراب من العسكريين وابداء حسن النيه لهم  وملاقاة العجب في سبيل ذلك من جميع اطياف المجتمع المخملي:) والامر الاهم هو مصالحه من يقال عنهم ليبراليين تقدميين ثوريين ديمقراطيين!!!!!!!!!!!! ولكن يابى هؤلاء اصحاب الياقات الحريريه الا ان يثبتو وجه نظر وصحه كلام ما يطلق عليه اصحاب الفكر الجهادي بهم  وبانه لا دين ولا انسانيه لهم ويجب ان يعلقون بربطات عنقهم من رقابهم  حتى تزرق وجناتهم التي تحمر الان من كثره ما شربو من دماء الابرياء!!! فهل فقد الوسطيون وسطيتهم هل اصبحو متطرفين الان واحتمال في نظر العالم مجرمين وقتله ... سحقا لهذا العالم الذي جعلني متلونا بدون قصد مني................:(                                                                                                            د.محمد العطار
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق