]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

قصي طارق فنان من العراق

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-08-18 ، الوقت: 17:11:31
  • تقييم المقالة:

قصي طارق فنان من العراق يتميز بتقدمه الفكري في مجال الفنون مابعد الحديثة فقد قدم الكثير من الاعمال الفنية والتحف التي ضمت الى متاحف , منها اعماله التي قدمت في المعارض عام 2005 

 

امتاز قصي بالوان ساطعه ونظرات حالمة ومتعمقة فكريا ..فطرح في اعماله الفكر والدين  والسياسه وافكار مابعد الحداثة والصراعات النفسية .

 

قصي طارق :غابات الاحلام 

 

ق

النظام القاسي /قصي طارق

 

قصي طارق /الامام علي 

 

 

 

ان الجمالية ما بعد الحديثة تتضمن رسوم الفن الرقمي والفن الزيتي + كولاج , والالوان عادتا ما تكون مدروسة بشكل ذكي.

قصي من الناس التي عاشت هلع الحرب فهو عراقي الجنسية فبعد حرب الخليج الثانية والحصار وتدمير البنى الكلية للعراق... لم تتوقف سلسلة الحروب.. ففي سنة 2003 دخلت القوة المتعددة الجنسية إلى العراق مما أدى إلى نشوب حرب بين القنوات الخلفية للدولة العراقية السابقة و القوة المحررة ، هذه الحرب لم تكن حرب كسابقاتها.. فقد استهدفت الدولة العراقية ذاتها،باعتبارها بنية تشكلت على القسر وعبادة  الفرد والمجتمع.. لقد كان هذا الخطاب سائداً على المستوى الدولي والإقليمي والمحلي.. وهو المسوغ الذي أدى إلى رد فعل عميق ممن خلع منهم الامتياز في المجتمع العراقي ، قادت إلى سلسلة من العنف بعد انتهاء الحرب استمرت إلى الآن.\انتهت الحرب بخسائر في مرافق الحياة الاقتصادية والاجتماعية واهتزاز في البنية الثقافية ، وفي نفس الوقت سطوع نجم الحرية 1

ومنها الفنية وأدت إلى تحولات غريبة، فقد غيرت الحرب الخارطة السياسية والطبوغرافية والتاريخية لبنية المجتمع العراقي، ولم تحل دون ظهور تناقضات عميقة تأزمت وتضاعفت طوال سنوات الحرب التي امتدت إلى خمس وثلاثين سنة، وأدت هذه التناقضات إلى اضطراب داخلي وما رافقها من أعمال إرهابية واغتيالات وتصاعد العنف إلى مستوى داخلي، لم تكن هذه الصراعات بمعزل عن الأزمات الفكرية والنفسية التي رافقتها.. وكان من نتائج هذه الأوضاع السائدة أن بدأت هجرة من العراق إلى خارجه، وقد هاجر عديد الفنانين والمثقفين طلباً للأمن والمعيشة، لأن الانطباع السائد لدى هؤلاء هو أن العراق بات منطقة خطرة على حياتهم، بعد أن توقفت معظم  المساندات الأساسيات، من هنا بدأ الشك في جدوى الاستمرار في الفن والإنتاج الفني.ان ما يهم هو الأثر الذي تركه هذا الوضع على الفن تحديداً، ولذلك يمكن أن نستحضر مقولة هابرماز عن ( المجال العام) لأجل بيان ما حدث؟ كان المجال تسيطر عليه الدولة، تحركه وتحدد مساراته.. ظل الوضع كذلك منذ تأسيس الدولة العراقية في العشرين من القرن الماضي، وكانت على طول نشأتها تحدد نوع الفضاء الفكري والثقافي للجماعات والأفراد، إضافة إلى الإطار العام الذي يلامس الإنسان في معيشته في السكن والخدمات وغيرها

 

وإزاء ذلك كانت الحرب في 2003 قد أدت إلى فقدان السيطرة على المجال العام ، وظل الأفراد بلا حدود ، والمجال العام مفتوحا على كل اجتهاد، وعلى أساس هذا الوضع كان الفضاء الفني قد أنفلت من محكوميه المجال التاريخي الذي بنى على أساس محدداته وتوجهاته.. ولذلك ولأجل ضبط مساراته يمكن تقسيم الفضاء الفني إلى: الاهتزاز في البنية التاريخية للدلالة،ملاحقة النسق في الفن العالمي،الهجرة الفنية،التطلع إلى المجال الذاتي (الهوية الفنية).2

 

ظل الفن العراقي يدور ضمن محور دلالي لا يمكن الانفلات منه وكانت موضوعاته تحدد مسبقاً طرائق العرض والأساليب الفنية المعروفة،

 

وبعد 2003 يمكن ملاحظة ثمة قدرات أسلوبية متنوعة ظهرت في مفاصله شكلت محصلتها خارطة جديدة لكن الهاجس لتنوع تلك الاتجاهات ما أنفك يعتمد على صيغة التناقض بين (الثابت والمتحول).. أو ما يمكن أم نسميه بتمازج العادي والاستثنائي، وما نجم عنه من اختلافات حرفت  الفن عن ارثه التاريخي.يدرك مفهوم التحول ( ما بعد الحرب) بعض المفاهيم المتولدة من تشظيات حركة ما بعد الحداثة).. لكن الحالة التي تعاطى معها الفنانون ، حالة مشتتة غير مشروطة بفعل ثقافي محدد، ، ورغم  كونها واسعة فإنها متداخلة مع أنشطة معرفية أخرى، غالباً ما تكون غاصة بالأساليب الوجدانية والعاطفية والقيمية، بمعنى آخر أن هذا الوضع يتسم بتعقيد مركب، منبعه شدة تداخل الوعي باللاوعي وتلازمهما، ولكن كل ذلك لم يكن عائقاً في دروب تشكيل مفهوم (ما بعد الحرب) كإستراتيجية معرفية تتطلع إلى تهشيم نسق التراتب الهرمي للفن ، الذي كان شائعاً قبلها والإقرار بأن تشكل جديد قد حصل من طبقات من المعرفة لا تلغي أحدها الأخرى، وانطلاقا من معايير الفضاء المعرفي الفسيح الذي أوجدته طروحات ما بعد الحرب، تم النظر الآن إلى حصيلة تمازج وتفاعل الرؤى المتنوعة المتأسسه من :

 

أولاً: السعي لفهم الآخر، ومعرفته اتجاهات فهماً "الابستمولوجيا"  بعيداً عن مداخلات جهاز التسلسل التاريخي لكن مع توظيف التاريخ نفسه.

 

يتشكل الواقع الفني من التقاء وتفاعل عناصر ومعطيات من داخل محيطه وخارجه، مختلفة ومتعددة، منسجمة اومتعارضة، وان أي نتاج أبداعي لابد أن يخضع لضرورات داخلية خاصة.. بالقدر الذي تؤلف عناصر خارجية امتدادات داخله ، وبذلك يكون تحديد الماهية العنيفة لحقبة ما، قضية جوهرية في معرفة بنيته، وتأخذ هذه البنية معناها الكلي فأما أن تكتمل.. أو تنحل وتتغير.. وعليه فمن الصعب  تحديد شروط الإنتاج دون النظر إلى شروط تكونه أو القبول بنتائج خارج موضوعه.. أن تشبثنا بالموضوع، حامل المعنى، و بالسياق الدلالي، لا يعني التعامل مع خارجيات الفن بقدر أعطاء توضيحا  ومدخل لإنتاج الفن وأسلوبه, ولان الحرب هي ظاهرة إنسانية في وجودها فقد أحدثت هزات عنيفة في هذا الوجود، وأسست إلى أسبقية تراتبية في الأنساق التي تعمل على إنتاج الثقافة... فقد استطاع الفن عبر تاريخه أن يعيد ترتيب هذه الصيغ، وتنظيم إمكانيات الطرح والإنتاج الثقافي,  وان يصنع مناخات لم تكن متوفرة في كشف البنى والرموز العميقة لظاهرة الحرب... وبعبارة أخرى فان الوعي بالماهية الفلسفية للوجود الإنساني والطمس المتعمد للثقافة، قد جعل من الفن يؤدي دوراً ما في تفاعلات هذا التوجه.. ولذلك فان الفن والحرب لهما معنيان مختلفان في الصياغة لكن لهما في ذات الوقت تداخلات ورؤى ومفاهيم متبادلة يؤثر بعضهما على بعض, لقد أشار مارنتي بوصفه اللاذع إلى أن للحرب جماليتها الخاصة يقول "منذ سبع وعشرين سنة، نحن المستقبليون، نناهض فكرة أن الحرب مضادة للجمال.. وفي هذا الصدد نقرر: أن الحرب جميلة لأنها تؤكد سيطرة الإنسان على الآلة باستخدام أقنعة الغازات وقاذفات اللهب، والمدرعات الخفيفة، فالحرب تؤسس سيادة الإنسان على الآلة المقهورة.. الحرب جميلة لأنها تحقق لأول مرة صحة الإنسان ذي الجسد المعدني,  الحرب جميلة لأنها تخضب المروج بورود المدافع الرشاشة الملتهبة، الحرب جميلة لأنها تجمع أشكالا معمارية جديدة لمعمار المدرعات الثقيلة وتشكيلات الطائرات الهندسية وأعمدة الدخان المتصاعدة من القرى الملتهبة وأشياء كثيرة أخرى.. ياايها الكتاب والفنانون المستقبليون تذكروا المبادئ الاستطيقية للحرب هذه،حتى يستضئ بها كفاحكم من اجل شعر جديد ونحت جديد", هكذا إذن يشير مارنتي إلى المتغير في جماليات لم تكن إلى حد بعيد إلا مجالاً للنفوذ الاجتماعي، وهو لا يعني جماليات المفهوم بل جماليات حقل العنف.. والسؤال هل للحرب دافعية جمالية في التعبير؟ وكيف تصيرت في الفن؟ يحتاج هذا إلى رصد بعض من ظواهر الإنتاج الفني الذي يعبر عن مظاهر وبنى الحرب  نفسها.

 

 

ظهرت اعمال الفنان قصي طارق في الفن العراقي منذ عام 2003، مستدعي فعل للمدارسالواقعيةوالطبعانية والرمزية  أي هي انتقائية، وهدفه التعبير عن سر الوجود من طريق الرمز. وقد تأثر  أكثر ما تأثر، بأعمالالمدارس الشرقية  ومع احتفاظه بمبدأالفن للفن فقد سعى في المقام الأول إلى إعطاء المشاهد انطباعاًعن وعيه الباطن، معتمد في ذلك على الموسيقية والصُّور الشعرية التي تبرزأحلام الفنان الداخلية. الفنان يستخدم الرمز لتمثيل الأشياء مثل الأفكاروالمشاعر. أنها تشير تحديدا إلى رموز الدينية  التيتقوم بذاتها، بدلا من الرموز اللغوية وهي مدرسةفنّيّة ، وذلك كرد فعل للمدرستين الواقعية والطبعانية، وهدف إلى التعبير عن سر الوجود من طريق الرمز .و ليست من العقل، بل نابعة من قدرة العقل على استيعاب المعلومات. ويستخدم العقل الرموز لتشكيل حرية تكوين الجمعيات، والتنظيم، والربط بين الرموز. وقد تباينت اراء يونج وفرويد حول نظم القضية المعرفية الموحدةللرمز وعما إذا كانت توجد داخل العقل الفردي أو بين العقول الأخرى، سواءأكانت رمزية معرفية فطرية أو حددتها البيئة.فعمال الفنان مهمة بالنسبة للدين بعض الايحاءات الدينية والإلهية تمتفسيرها عن طريق الرموز ولقد وصف ماكس فيبر الدين بأنه نظاما من الرموزالدينية المقدسة و. دور السياق في الرمزية في المعنى يمكن تعديله من قبل مختلف العوامل بما في ذلك الاستخدام الشعبي، التاريخ، والقصد السياقي و.تاريخ الرمز يعتبر واحد من عوامل كثيرة في تحديد رمز خاص للظاهر.فأصبحإعادة تفسير الرموز القديمة، ربما يرجع إلى التغيرات البيئية.وبالتالي:أصبح ظهور رموز القوة الانفعالية يحمل مشاكل مماثلة لعلم أصول الكلام الكاذب.فعلى سبيل المثال، عناصر كالبيرية او البسطال والجالكان العسكري العراقي في العراق  سبقت الحرب العراقية.في أعقاب الحرب  ،أصبحت سيئة السمعة في العراق لآنها ارتبطت بذات الدوافع العنصرية والعسكرية للحكم السابق . هذا أدى إلى نزاع لاحقحول ما إذا كانت هذه العناصر لها دلالات عنصرية أم لا.لقد ضمن الفنان في اعماله فكرة الانتقائية éclectismeوهي اتجاه في التصوير، ظهر في عدد من بلاد أوربة الغربية وفي أمريكة بين عامي 1830 و1850، واستمر حتى القرن الواحد والعشرين. وقد يُترجم هذا المصطلح إلى العربية بالاصطفائية أو الانتخابية.ترمي الانتقائية إلى انتخاب عناصر من أساليب فنية سابقة وموالفتها أو تلفيقها على نحوٍ مدروس لإنشاء عمل جديد ...ان النزعة الأكاديمية في التصوير في مبنيّةً على فكر انتقائي، أي الموالفة بين ميزات أساليب عصر النهضة و الفن الفارسي والصيني والهندي والعراقي التعبيري الحديث ، و اتخذ شعاراً له: ألوان الفنانين الشرقين السابقين وتصاميم الفن الاغريقي والروماني والفارسي  اضافه للأشكال الحديثة المأخوذة من المجلات ، و قد جاء بفكر واقعي وهو أن كل شكل يحمل جماليته في مواصفاته الخاصة به، فإن السعي إلى انتقاء العناصر القديمة والعمل على جعلها متأنقة في عمل جديد ظل ساري في اعمال الفنان قصي طارق ومع 2003 نمى الحس القومي والديني للفنان ويمكن الحديث عن الانتقائية على أنها اتجاه له مقوماته  فقد بادر الفنان إلى تصوير اشياء من الماضي وافكار الحاضر، فكثرت ابداعات في فن التصوير..وفي الوقت الذي بلور فيه الفنان اعماله باللجوء إلى الأشكال القديمة ، دأب المصور على الانتقاء والموالفة ، من دون سعيٍ إلى وضع ما يشبه العقيدة المشتركة.. وكأن الفن عنده  قد غدا مذهب فني.. الغاية منه معالجة موضوع مطلوب أو مرغوب فيه، فأصبح الرسم في العمل الفني يتقدم اللون بغية إظهار واقعية الشكل وشَبَهه الظاهر بالمعنى الأكاديمي.ان  قصي مأخوذاً بألف ليلة وليلة  والشهنامة ورباعيات الخيام ورسوم محمد شيرخاني والمخطوطات الصينية والافلام المتحركة الروسية لأنها نصوص تحيلالى مرجعيات ذاتية داخل النص .5 و يملك سلطةَ احتيازِ متلقيه ، والسيطرةِعليه دون أن يحيله تماماً إلى مرجعيات الواقع الخارجي ، كما هو مفتونابالصوفية الإسلامية ، وبكتابات ابن عربي  ابن الفارض ورابعه العدوية وماسات احفاد الرسول (ص) التي تشبه دغلاً من الأدغالالكثيفة لكثرة ما تحتويه من الموضوعات والأفكار والأخيلة والصور والمفاهيم. واعماله تتضمن فكرة المرجعية الذاتية الما بعد حداثية جملة تقانات منها:التوظيف الوجودي للمنظورية السرديةNarrative Perspectivism أي أن المعرفة لا تكون إلا في إطار سياق معين ومن منظور معين. تعدد النهايات والبدايات والأفعال السردية.ذلكأن العمل الثاني يعرض اشكال وعناصر وحكايات متداخلة ومتقاطعة ومتشعبة لا علاقة ظاهريةبينها ولكل واحدة من هذه العناصر بدايتها ونهايتها الجادة أو الحاسمةأو المفتوحة فبدا العمل الفني وضع الحقيقة والخيال على نفس الدرجة من المصداقية.  وعليه يمسرح العمل الفني الأحداث المعروفة وينزع الألفة عن المألوف ويتآلف مع الخيال الجامحباعتماد تقانة التجاور : تجاور الخيال والمألوف فلا يصبح لأحدهما ميزة علىالآخر ـ والنص كله على هذه الشاكلة  فيه توظيف تراكيب افتراضية تبرز استحالة  وجود واقع سواهايتمتع الفنان بخيال سريالي فذ جعله يتوافق مع الفنان الفارسي على أن العالم يتألف منالصور وحدها. و النص لوحات صوفية متتالية مع إيقاعموسيقي رفيع للحركة ويذكر أيضا أن الفنان حاول في مشروعه الفنيأن يكامل أنواع فنون أخرى مع اللغة ، فدمج الفنون التشكيلية والنحتوالموسيقى والمسرح والسينما في إطار مشروعه التشكيل العام (الكولاج), كما في اعنله التي تندرج ادناه .4

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق