]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الحكومة البحرينية نجاح جديدة فى مواجهة الارهاب

بواسطة: dody  |  بتاريخ: 2013-08-18 ، الوقت: 15:42:18
  • تقييم المقالة:

 

الحكومة البحرينية نجاح جديد فى مواجهة الارهاب ---

حققت الحكومة البحرينية برئاسة الامير خليفة بن سلمان آل خليفة نجاحا شهد به الجميع فى حماية السلم الاهلى ومحاربة كافة دعوات الفتنة والارهاب التى اثارتها بعض القوى الارهابية بهدف زعزعة الامن والاستقرار الذى تنعم به مملكة البحرين، فعلى مدار الايام الماضية انتشرت عبر بعض وسائل التواصل الاجتماعى دعوات مشبوهة تدعو إلى نشر الفتنة والتخريب والفوضى وممارسة العنف والإرهاب بما يهدد النسيج الوطني والسلم الأهلي عبر الاستقواء بالخارج وفرض إرادة فئوية على الجميع، وهو ما قوبل بكل حزم وقوة فى اطار القانون من جانب الحكومة البحرينية بصورة حافظت على هيبة الدولة وكيانها واستقلالية قرارها. ولا شك ان الادارة الحكيمة التى انتهجتها الحكومة البحرينية وحرص على تطبيقها رئيس الوزراء فى تحقيق درجة من التوافق الادارى بين جهاز الداخلية وافرعه المختلفة وبين كافة مؤسسات الدولة واجهزتها. فلا شك ان الزيارات المتعددة التى قام بها الامير خليفة بن سلمان الى مقر وزارة الداخلية وعقد لقاءات مع قادة الامن ورجالها اضافة الى زيارته الى مقر قوات الامن الخاصة تستهدف توجيه كل الشكر والتقدير لهؤلاء الرجال الابطال على جهودهم في فرض النظام وتثبيت الأمن، مع الاطلاع على الخطة الأمنية للتعامل مع أية تداعيات ودعوات مشبوهة التزاما بالدستور والقانون، وتفقد أحدث المعدات الأمنية التي دشنتها وزارة الداخلية في الخدمة للوقوف على كافة الاحتياجات والدعم المادى واللوجسيتى لهذا الجهاز الوطنى صاحب الدور الاكبر والمتحمل المسئولية الاولى فى مواجهة الارهاب والارهابيين.

ولا شك أن النهج الادارى الذى مارسته الحكومة البحرينية فى ادارة الازمة الاخيرة والتعامل بحكمة وحنكة واقتدار مع هذه الدعوات الفاشلة والمشبوه والارهابية يقدم نموذجا متميزا للكيفية التى تدير بها الحكومات ازماتها. فكثيرا ما تواجه حكومات بعض الدول ازمة مجتمعية حادة تجعل من الجهاز الامنى الاداة الوحيدة لمواجهتها وهذا ما كان يحدث فى مصر قبل ثورة 25 يناير وادت الى فشل الحكومة بل افشال النظام برمته، ولكن حينما انتهجت الحكومة المصرية الحالية النهج الذى تسير عليه الحكومة البحرينية فى التعامل مع الازمات من خلال العمل بشكل متكامل حققت نجاحا متميزا فى محاربة الارهاب الاخوانى الذى لا يختلف عن الارهاب الذى تواجه مملكة البحرين، ذلك الارهاب المدعوم خارجيا والمستقوى من بعض الاطراف الدولية والاقليمية. وفى هذا الخصوص اقترح ان يكون هناك تبادل بين الحكومات العربية التى تواجه خطرا واحدا وهو الارهاب الذى وإن تباينت اشكاله وشعاراته إلا ان اهدافه وادواته وتحالفاته واحدة، فصحيح ان الحكومة البحرينية واجهت على مدار العامين الماضيين ممارسات ارهابية مستمرة سواء ضد الاهداف الحكومية او الممتلكات العامة والخاصة او تجاه المواطنين بما يستهدف اعاقة العمل الوطنى والحيلولة دون تحقيق اى تنمية او تقدم، وهو ما يُمارس اليوم فى مصر حينما تحاول الجماعة الارهابية ان تعطل مسيرة بناء الدولة.

ملخص القول، ان تعامل الحكومة البحرينية مع الدعوات الارهابية التى نادى بها البعض مؤخرا من اجل تهديد امن واستقرار المجتمع يعكس النهج الحكيم الذى تسير به الحكومة البحرينية فى التعامل مع الازمات التى تواجهها سواء اكانت ازمات سياسية او امنية او اقتصادية، وهذا أمر ليس بجديد، فقد نجحت الحكومة البحرينية من قبل فى بناء دولة عصرية ديمقراطية رغم محدودية الموارد وتزايد المخاطر التى واجهتها بحكم موقعها الاستراتيجى وجوارها الجغرافى مع قوى اقليمية كبرى، كما نجحت منذ عامين فى مواجهة المخاطر التى حاقت بها مع المخطط الاقليمى والدولى الذى استهدف تفتيت الدولة وجعلها جزءا من الامبراطورية الفارسية، واليوم تستكمل الحكومة خطوات نجاحها فى مواجهة كافة الدعوات الفاشية والفاشلة التى تستهدف امن الدولة وكيانها وامان المجتمع واستقراره. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق