]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

قراءة شخصية في مواقف و إشارات ال"مخزن"...16 ابريل

بواسطة: هشام الدراز الشجري  |  بتاريخ: 2011-05-21 ، الوقت: 14:44:04
  • تقييم المقالة:

المخزن لا يقول الاشياء صراحة..تعود اعطاء الاشارات و القيام بافعال ضغيرة او كبيرة ..و ينتظر من الاخرين ان يفهموا ...و اشارات المخزن حتى الآن كما اراها و استقبلها هي كما يلي :

1- المخزن لا يريد من أحد ان يدافع عن سياساته القديمة تذكروا مهزلة 9مارس..يعرف حق المعرفة انهم وصوليون و انتهازيون و غير اكفاء و ما يهمهم هو الامتيازات و المناصب

2- المخزن يعي و يعرف انه مشا فيها و ان ليس من طريقة لاقاذ نفسه ..لدى فهو يحاول القيام بانتقال نحو ما يريده الشعب ..انتقال يريده منظم و باقل قدر من العنف

3- المخزن ما عاد تقريبا يضيق على نشطاء الحركة و المنتسبين اليها ..الا في حالات قليلة..و هو يعي انه مهما فعل فلن يزيد الامر الا سوءا لذلك فقد قرر تسهيل المخاض و تسريع ولادة الدولة الجديدة.

4-المخزن يعرف المغاربة جيدا و يعرف ان الشرفاء و الاكفاء و ذوي الؤية الواضحة و الاستراتيجيا الفعالة هم مع ح20ف ..و ان الذين ما زالو يعرقلون بمبادرة شخصية منهم.. هم اما اغبياء او وصوليين .

5- المبادرات مثل لجنة المانوني و اطلاق سراح 190 معتقلا هي لدفع الجماهير للالتحاق بالحركة ..و تشجيعا لها..خوفا منه على طابعها الشعبي ..لان ما اصبح يخاف منه الان ليس الثورة الشعبية .. و انما ثورة تنتج دولة مثل ايران ..و هو احتمال وارد اذا عرقل المخزن تحركات المناضلين و الناشطين ...

6- و هذه النقطة مهمة جدا جدا ...العنف الذي يستعمله ضد المجازين و الاساتذة و ذوي المطالب الفئوية الضيقة هي رسالة تقول : احتقركم لاني انا المخزن اعرف انكم لا تفكرون لا في مستقبل البلاد و لا في مصير الشعب ..و انما تريدون حلولا لانفسكم و

لقضياكم انتم ..فأنتم لستم احرارا و لا حاملي هم هذا المجتمع... كل الملفات من مجازين الى دكاترة الى اساتذة غير مدمجين في السلم العاشر(الذين لديهم اجازات حصلوا عليها بالدراسة في القسم او بالتغيب.. اي بتضييع حق التلاميذ)-مع احترام القلة الشريفة- .. كل هذه الملفات ناقشوها مع الحكومة القادمة ..المنتخبة انتخابا حقيقيا... الجميع يعرف ان هذه المطالب الفئوية انما تستغل الجو العام لخدمة فئات ..و في الوقت الحالي الشرفاء لا يتحدثون عن انفسهم بل عن من هم اقل حظا منهم بكثير.

7- شئ آخر يخاف منه المخزن هو تحول الحركة الى حركة مطالبة بالجمهورية.. لدى في اعتقادي فانه يرحب باي منضم لها يدعم التوجه الملكي البرلماني.

8- السيناريو المفضل للمخزن الآن هو التحاق سريع و منظم لكل فئات الشعب ..حتى يستجيب لكافة المطالب .. و يضمن استمرارية الملكية و ما يسمى بالوحدة الوطنية... و يعطي صورة حضارية عن المغرب و المغاربة.

....هذه افكار لا ازعم انها الخبر اليقين .. ولكنها مطروحة للنقاش من شخص قضى 24 سنة يراقب و يدرس سلوك الانظمة بشكل عام و سلوك المخزن بشكل خاص..سلوك الشعوب بشكل عام و سلوك الشعب الذي انتمي اليه بشكل خاص.

شكرا على الاهتمام و على التعميم ان رأيت فائدة في ذلك


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق