]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نايف الرجوب :طرق أخرى تؤدي إلى نفس النتيجة

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-08-18 ، الوقت: 10:43:24
  • تقييم المقالة:

 

نايف الرجوب : طرق أخرى تؤدي الى نفس النتيجة

محمود فنون

18/8/2013م

لفت انتباهي ما كتبه حسن عصفور في زاوية أمد تحت عنوان " رسالة "غزل " من حماس إلى إسرائيل"فبحثت عن المادة المنشورة عن المقابلة التي أجراها صوت إسرائيل بالعبرية مع نايف الرجوب ووجدتها في عدة مصادر.

 ونايف الرجوب قيادي من حماس ويحمل لقب عضو مجلس تشريعي فلسطيني .أي أنه يحمل صفتين تمثيليتين : واحدة  ينطق باسم حماس والثانية جزء من الأغلبية في المجلس التشريعي  .

يقول نايف الرجوب: أن حركته قادرة على إدارة المفاوضات بطرق مغايرة للخروج بالشعب الفلسطيني إلى بر الأمان"كما ترجمت القدس نت تحت عنوان " لحماس طرق أخرى في المفاوضات "

ولكن بعد دراسة المقابلة في عدة مصادر وبعد مراجعتها من ترجمة وكالة معا وهي متخصصة في هذا الشأن خلصت الى نتيجة مختلفة عن العنوان أعلاه.

"وقد تم هذا اللقاء في مكتب الرجوب في مدينة دورا خلال شهر رمضان وفقا لما نشره صوت اسرائيل باللغة العبرية اليوم الجمعة، ونشر اليوم، وقد رد الرجوب على عدة أسئلة وجهت له من قبل الصحفيين "ات عميتي، الياور لوي، جال برجر" والتي تركزت على موقف حماس من المفاوضات والحلول المطروحة" كما ترجمت معا .

لا بد أن الحوار كان أوسع بكثير مما نشرته الصحف . فبالعادة تكون الأحاديث للصحف الأجنبية أكثر إنفتاحا ، وعندما تكون الأحاديث للصحف العبرية فإنها بالتأكيد تحمل رسائل من المتحدث .

إنها تحمل رسائل يستهدفها المتحدث عن نفسه بالأصل كما يستهدف نقل رسالة من الجهة التي يمثلها مشفوعة بنكهته الخاصة ، كما يستهدف تحديد إصطفافه الشخصي في التلاوين والميول الموجودة في تنظيمه الحزبي .

إن هذا كان واضحا في أسئلة الصحفيين الإسرائيليين وفي ردود نايف الرجوب .

وهناك ملاحظة مهمة : الأمن الإسرائيلي والفلسطيني يفتحان عيونهما هذه الأيام على حماس في أجواء المفاوضات الإستسلامية  الدائرة ، ومع العلم أن الحالة الشعبية الفلسطينية في الحضيض وأن الفصائل الفلسطينية الإسلامية والوطنية في حالة إغماء سياسي ، غير أن هذه فرصة لاقتناص مواقف والتعرف على مواقف بوجود العصا والجزرة. والضحية هو الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينة .

غالبا تدفع القضية الفلسطينية ثمنا باهظا من قبل أشباه القيادات وذلك :في أجواء أقبية التحقيق، أو المقابلات مع الإعلام الأجنبي وخاصة الأمريكي والإسرائيلي ، وهذا ما حصل بالضبط مع نايف الرجوب .

وكما كل الذين سبقوه ، يتسلح نايف الرجوب بموقف أحمد ياسين ولكن بطريقة كمن يرجع الى القرآن والسنّة.

رد الرجوب على استفسار يتعلق باختلاف موقف حماس من التسوية  في قطاع غزة  بقوله  :" غير صحيح فحركة حماس سبق وأعلنت موقفها من خلال الشيخ احمد ياسين الذي أكد بأن الحركة تقبل بالدولة الفلسطينية على حدود عام 67 مقابل هدنة طويلة الأمد"

لقد سبق وناقش كثيرون من حماس مواقفهم من التسوية بالإستناد إلى تأييد احمد ياسين لها وكأن تأييده للتسوية أبلغ الردود على المحاورين  وأنه مفحم لكل تلاوين الشعب الفلسطيني . ومن المعلوم أن موقف أحمد ياسين في أقبية التحقيق كان متعاونا مع المحققين وقدم كل ما لديه من معلومات عن حركة حماس الوليدة  وتسبب لها بضربة واسعة في الضفة والقطاع وتكفلت الصحف العبرية بنشر اعترافاته كلها. كما أنه من الناحية السياسية كان متواضعا . و موقفه هذا لم يكن مرجعية لقيادة حماس في حياته ولا بعد مماته ، بل ظلت حماس تعلن:" رفضها لكل الوجود الإسرائيلي على الأرض الفلسطينية وظلت ترفض التسويات والمفاوضات وترفض أي تنازلات عن أي شبر من أرض فلسطين " وكانت حماس مصطفة في تيار الرفض الفلسطيني بشكل حاسم كما تدل كل وثائقها الرسمية المعبرة عنها . يبقى أن نقول ان المتهاونين والمتخاذلين من قيادة حماس يستعيدون إحياء تصريحات شخصية لأحمد ياسين وينطلقوا منها في هوانهم وتخليهم عن الوطن الفلسطيني والمتاجرة بالقضية الفلسطينية ، والأهم الدفاع عن فروة رؤوسهم في لحظات الشدة، والإعلان عن اصطفافهم الجديد أو التأكيد عليه .

جوهر سقف مطالب حماس:

ورد الرجوب على سؤال حول هل توافق حماس على الجلوس على طاولة المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي

فمع فنجان القهوة قال نايف الرجوب :" من ناحية المبدأ نعم لدينا الاستعداد للجلوس على طاولة المفاوضات.."

ويضيف :"عندما يكون توافق لدى الجانب الفلسطيني واستعداد لدى اسرائيل للتوصل الى حلول تقبل فيها معظم الفصائل الفلسطينية، يمكن الجلوس للمفاوضات مع اسرائيل"

هنا نعود لنستذكر معا اتفاق مكة بين فتح وحماس ، حيث وافقت حماس على سير فتح بالمفاوضات ولكنها اشترطت أن تعرض النتائج على المجلس الوطني لأقرارها ( أي موافقة الفصائل ) أو يجري عليها استفتاء من قبل الشعب الفلسطيني وإجراء استفتاء كهذا مستحيل وإن أجري تكون نتيجته مضمونة سلفا بالموافقة .

إن هذا كان يعني الموافقة على المفاوضات من غير حتى أن تكون حماس شريكة فيها . وفي الحقيقة كان هذا تعبيرا رسميا عن موقف حماس من التسويات الجارية كما هي .

إن الرجوب قد اندرج في تيار التسوية عموما وأعلن نفسه في اصطفاف تيار حماس المنسجم مع مسار التسوية من حيث المبدأ وينقد فيها هذا الشيء أو ذاك .

الرجوب يتخلى عن 1948 وحق العودة من الأساس :

النقطة الأخطر هي سير نايف الرجوب على نفس الخطى التي سارت عليها القيادة الفلسطينية منذ عام 1974 والمتعلقة بالإعتراف بإسرائيل على حدود 1948 عند الرابع من حزيران أي بدون الضفة والقطاع  وبدون أي ثمن و تعبيرا عن حسن النية فقط.

يقول الر جوب عن التسوية التي يريد: الخطوة الأولى هي الانسحاب الاسرائيلي الى حدود الرابع من حزيران بما فيها القدس وانهاء الاحتلال الاسرائيلي..."

انتبهوا ...انتبهوا... انتبهوا .

ليس المهم ما يريد نايف الرجوب في هذه الصيغة ، المهم هو الذي لم بعد يريده  الرجوب. المهم هو أنه تصالح مع مفاوضيه الصحفيين الإسرائيليين على الأراضي الفلسطينية التي جرى احتلالها عام 1948م وأن هذه خرجت من المساومات والمفاوضات دفعة واحدة ولم تعد مطروحة للبحث ، كما لم يطرح للبحث موضوع اللاجئين نهائيا كما في جميع المراجع التي شاهدتها وهي حوالي خمسة مراجع .أليست هذه نفس هوية الوفد المفاوض ؟ أم أن الرجوب إنتقل الى صفوف فتح ؟

لقد كان الصحفيون مفاوضين أذكياء حول معظم المواضيع المطروحة ولا بد أن الرجوب كان يستمتع بجلستهم ولا يريد أن يكسفهم بشيء وهم ضيوفه ويجلسون في بيته بيت العزّ. فحينما سألوه عن الإعتراف بإسرائيل ، لم يؤجل ذلك بل أعلن موافقته الحالية  الصريحة بالإعتراف بإسرائيل حاليا  في سياق رده عن المستقبل .

هل حماس لديها الاستعداد للاعتراف باسرائيل ؟

رد الرجوب بالقول :" هذا الأمر متروك للدولة الفلسطينية، وفي حال قرر الشعب الفلسطيني ذلك فإن موقفنا لن يكون معارضا وسنقبل بذلك، اذا قال الشعب الفلسطيني من خلال اجماع فصائلي أو استفتاء شعبي بأن كفار سابا وتل أبيب وايلات ارض اسرائيلية ويعترف بقيام دولة اسرائيل عليها نقول كل الاحترام لهذا الموقف"

هكذا إذن ! لم يقل الرجوب مثلا: إن هذا متروك للمستقبل ، بل قال إنه مستعد من الآن لتقديم الإعتراف في حينه أي أنه يعترف من الآن ويقدم صورة التسوية "المختلفة " التي ادعى انها تختلف .

وعن القدس بشكل محدد: "مدينة القدس فإنها غير خاضعة فقط لاجماع فصائلي فلسطيني أو استفتاء شعبي فلسطيني، ويجب ان يكون موقفا عربيا واسلاميا فيما يتعلق بموضوع القدس، ويجب استفتاء العرب والمسلمين على هذه القضية"

في التنازلات في كل الأمور كان يكفي توافق الفصائل أما التنازلات عن القدس فمطلوب تأييد عربي إسلامي . وهذا كما هو معلوم متوفر من الآن من قبل الأنظمة العربية الرجعية والصنيعة لأمريكا وهي تعترف من الآن بإسرائيل .

كما يتعهد الرجوب بحماية الأمن الإسرائي تماما  بعد التسوية فيقول: عندها لن يستطيع احد اطلاق صواريخ من قلقيلية على كفار سابا، لان هذا الاتفاق سيجد الاحترام من قبل الجميع، وسيقوم الجانب الفلسطيني بالدفاع عنه واحترامه، وكذلك سيحترمه الجانب الاسرائيلي ويدافع عنه"

والصورة النموذجية التي يطرحها الرجوب قبل المفاوضات :

 " الخطوة الأولى هي الانسحاب الاسرائيلي الى حدود الرابع من حزيران بما فيها القدس وانهاء الاحتلال الاسرائيلي، ومباشرة يتم بناء الدولة الفلسطينية وتستمر المفاوضات مع اسرائيل على باقي القضايا الاخرى، ولكن في البداية قيام الدولة بحدودها ومعابرها وسمائها، ويمكن ان تستمر المفاوضات على باقي القضايا سنة أو سنتين أو حتى 10 سنوات"

أي هو من تلقاء نفسه بدأ  بالمطالبة بالإنسحاب إلى حدود الرابع من حزيران بما فيها القدس وانهاء الإحتلال مع تأجيل باقي القضايا الأخرى ( أي تركها)وبعد ذلك تستمر المفاوضات سنة سنتين عشر سنوات ، وهذا لا يهم الرجوب .

المهم أن تبدأ المفاوضات وهو يطرح هذه المطالب فقط ، وسوف تفعل المفاوضات فعلها في هذه المطالب ومن قبل الجلوس على الطاولة ، بل يكفي أن ترسل إسرائيل مجموعة صحفيين أخرى يرفعون قليلا من قدر نايف الرجوب حتى يتنازل لهم في الجولة الأخرى إلى ما هو أدنى من تنازلات الوفد المفاوض الحالي.

ملاحظة : هناك فوارق جدية في الترجمات بين معا المتخصصة وبين القدس نت التي نشرت مقتطفات لقراء حماس تختصر المقابلة وتخفي الحقيقة  ونشرت عنها مصادر عديدة .

ملاحظة : وصل الرجوب "بطريقة أخرى" إلى تنازلات أعمق وأوسع مما يعلن المفاوض اآخر كما لو كان الحال اوكازيون .

ملاحظة :نايف الرجوب قيادي في حماس واعتقل عدة مرات ..  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق