]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موسوعة " إنّا أعطيناك الكوثر " العطاء 03 2011

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-10-18 ، الوقت: 21:00:02
  • تقييم المقالة:

 

العطاء 03                                           موسوعة " إنّا أعطيناك الكوثر "

 

           ورد في شرح سورة الأعراف في كتاب تفسير الأذهان أن سفيان الثوري رحمه الله قال بينما أنا أطوف بالبيت إذ رأيت رجلا لا يرفع قدما إلاّ وهو يصلي على النبي عليه السلام فقلت يا هذا إنك تركت التسبيح و التهليل و أقبلت بالصلاة على النبي عليه السلام فهل عندك في هذا شيء فقال : من أنت عافاك الله ؟ فقلت أنا سفيان الثوري فقال لولا أنك غريب في أهل زمانك لما أخبرتك من حالي و لا أطلعتك على سرّي . ثم قال : خرجت أنا و أبي حاجين إلى بيت الله الحرام حتّى إذا كنّا في بعض المنازل مرض أبي و مات و آسودّ وجهه فغلبتني عيناي فنمت فإذا أنا برجل لم أرا أجمل منه وجها و لا أنظف ثوبا و لا أطيب ريحا فدنا من أبي فكشف الإزار عن وجهه و مسح على وجهه فصار أشدّ بياضا من اللبن ثمّ مسح على بطنه فعاد كما كان ثمّ أراد أن ينصرف فقمت إليه فأمسكت بردائه و قلت يا سيّدي بالذي أرسلك إلى أبي رحمة في أرض غربة ، من أنت فقال : أو ما تعرفني أنا محمّد رسول الله . كان أبوك هذا كثير المعاصي غير أنّه كان يكثر الصلاة عليّ ، فلمّا نزل به ما نزل إستغاث بي فأغثته و أنا غيّاث لمن يكثر الصلاة عليّ في دار الدنيا  ( يقول الإبن ) فآنتبهت فإذا وجه أبي قد إبيض و آنتفاخ بطنه قد زال.

 

 

أ. جمال السّوسي / موسوعة " إنّا أعطيناك الكوثر " / 2011 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق