]]>
خواطر :
لا تتحسر على ا فات فالأجل هو القادم ، وكن جميلا ع الزمان فما ن شيء هام   (إزدهار) . سألت عنك جزر الأوهام ، غرقت مباشرة في مياه البحار، بعد السؤال...سألت عنك الوديان، جفت مياهها قبل حتى إتمام السؤال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طفولة حزينة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-08-17 ، الوقت: 15:56:38
  • تقييم المقالة:

كانت تجلس وراء وعاء كبير,تحفّ الغسّيل وبقربها وابور يملأ المكان عويل,تفضّ وتضّع في البرميل,وحدها بلا مساعد ولا معين.

طفلة لم تتعدى السّبع سّنين,اختلف والدها ووصلا الى أبغض الحلال....هي شقيقة لأربعة اولاد ثلاث بنات وصّبيان...

وضع الأب كل اثنان في ميتم من مياتم المدينة بنت وولد ومن ثم بنت وولد وبقيت الرضيعة عبء على مقامر سّكير يتاجر بالحريم..

باعها لامرأة أربعينية تنشد الولد وتفتش عن الضنا...

أميرة حقا" ناعمة جميلة ورقيقة ويداها خشّنة مثل عمال البناء...

عندما ترى مثل تلك الطفلة تستغل في مكان على أساس أنّه للرعاية وللإيواء لا تستطع الا  أن تنكر الخير في هذا الزّمان..

هي كبيرة الصّغار تهتم بهم وبنظّافتهم تطعمهم وتلعب معهم ولا تنام الا بعد أن يناموا هي بالفعل أم صغيرة لمجموعة من الأولاد من بينهم شقيقها سعيد وهو عكس اسمه تماما"..سوف نتناول بداية حكاية مختصرة عن أميرة ومن ثم عن سعيد وبعدها هدى وبعدها خير الدين ثم زينب والتي ينادونها زينة...كل يوم حكاية وفي النهاية لا بد من تعليق ورثاء للقهر وللحرمان..

الكاتبة اللبنانية لطيفة خالد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق