]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحقيقة الضائعة

بواسطة: الان صباح  |  بتاريخ: 2011-10-18 ، الوقت: 16:46:36
  • تقييم المقالة:

     في دراسة علمية غير دقيقة أجريت مؤخرا" تحت جنح الظلام ونوقشت على قاعة الالعاب الالكترونية تبين بأن السبب الحقيقي للازدحامات والأختناقات المرورية بمدينة بغداد لاعلاقة له بالأسباب المعروفة لدينا..فمثلا" نحن كنا نظن بأن السبب قد يكون التقصير من قبل المخلوقات المرورية المنتشرة في شوارع المدينة..إلا أن الدراسة تقول بأن تلك المخلوقات ذات اللونين الأبيض والأزرق ليست من الكائنات القادرة على التفاعل والتكيف مع البيئة المحيطة بها ولاحول ولاقوة لها ولم يكن لها دور يوما"رغم التغييرات الكارثية في طبقات البيض المتكسرة على قارعة الطريق على مر عشرات السنين.
   وأثبتت الدراسة أيضا" بأن كثرة السيارات في شوارع المدينة لا علاقة لها بالازدحامات .. فالذباب مثلا" اكثر من السيارات بكثير ورغم ذلك فأنها تحلق بحرية دون ان تخشى احداها ان تصطدم بأخرى .
    اما عن الشوارع المغلقة لاسباب امنية او ظنية فهي غير مؤثرة ايضا" وذلك لوجود الكثير من الشوارع البديلة واهمها الشارع العراقي الذي يقال بأنه يتسع لكل اطياف الشعب . . كما ان مواكب السادة المسؤولين  ثبت عدم تأثيرها ايضا" لانها تنطلق بسرعه كبيرة عادة" فلاتتسبب بتعطيل السير اضافة" الى انهم اناس طيبين لايمكن ان يسببوا الاذى للمواطنين .
    واخيرا" اظهرت الدراسة ان السبب الذي يشك به وبقوة هو حالة مرضية يسببها فايروس يقوم بأحداث هيجان بالأوتار الجذعية اللامنطقية في الحيز المتجزء من العمود الشعري يؤدي الى اختلاجات بؤرية واسعة الطيف ترفع من نسبة الشك العصبي مما يؤدي بالنتيجة الى فقدان الاتزان الحيوي وعدم القدرة على تركيز الجهود الذاتية في الشارع للوصول بالوقت المناسب .
    هذا وبعد الانتهاء من مناقشة البحث شكر الباحثون لجنة المناقشة والحاضرين .. وقد اوصت لجنة المناقشة بأخذ نتائج البحث بعين الاحتقار والقاء القبض على الباحثين واحالتهم الى مستشفى الامراض العقلية واعادة كافة المسروقات الى اصحابها غير الشرعيين وعلى المتضرر اللجوء الى القضاء والقدر وحسبنا الله ونعم الوكيل .
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق