]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تعليق على تعليق ليبرتي فيرنس

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-08-16 ، الوقت: 07:34:58
  • تقييم المقالة:

تعليق على تعليق ليبرتي فيرنس

محمود فنون

15/8/2013م

 

 

يا ليبرتي : الدكتور فوزي سعيد كان يقدم نفسه بالأساس . هو يقدم نفسه على أنه مقدس وقديس ويعرف مقاصد الإله. وهو فقط بحكم صلته الربانية عرف أن مرسي هدية من الله ، وهو بصفته هذه عرف أن من يشكك في عودة مرسي إنما يشكك في الله . هل أنت تعرف هذه المعلومات من قبل أن يطرحها فوزي السعيد . وفي سياق تقديمه لنفسه قدم لمريدي الإخوان بأنه وبحكم صفاته هذه يعرف أن مرسي هدية من الله . من الذي يستطيع أن يعرف هدايا الرب سوى الربانيين المقربين العارفين بما يجري في السماوات والمطلعين على الغيب ( بقدرة الله) إن المشايخ يهتمون أولا بتقديس منزلتهم ومكانتهم . هل تذكر الشيخ الذي حلم أن مرسي نام على رجله ثم جاء النبي ونام على الرجل الثانية ، وأن النبي قدم مرسي ليؤم بصلاة الصبح . إن الشيخ هذا إذن هو قديس أخذا باعتقاد أن من يرى النبي يراه حقيقة ، هو مقدس وجاء النبي ونام على رجله وليس على رجل شخص آخر ومن موقع رجله هذا أظهر النبي مساندته لمرسي ومسد على رأسه من فوق رجل الشيخ .إذن الشيخ أولا هو قديس وثانيا يقدم شهادة لمرسي.بينما المريدين غنم يضحك عليهم المشايخ بهذه القصص فيضجون بالتهليل والتكبير وتتورد وجوه المشايخ وترتفع منزلتهم أمام المريدين  ويغلق على عقول وقلوب المريدين الذين تصبح غاية أمنياتهم أن يحصل لهم شيء من هذا . أما ما جرى في الميادين : فلا تقلق هناك اتفاقات مسبقة على حجم المداهمات وحجم الخسائر وهناك اتفاقات على حفظ ماء وجه قادة الإخوان عندما تفاهموا على فض الإعتصامات مع الجيش . يبقى أن الشيخين الذين تحدثت عنهما أعلاه هما شيوخ الكذب.

Top of Form Bottom of Form

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق