]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مصر : هي فوضى ؟

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-08-15 ، الوقت: 17:31:47
  • تقييم المقالة:

ربما كلُّ ما يحدث الآن في مصر من أحداث عنيفة ، ومن قتل ، وحرْقٍ ، ونسْفٍ ، وأنهارٍ من الدم ، ورُكامٍ من الأنقاض والأشلاء ، وانقلاب السيارات ، وهدْم المنشآت ، وصراخ الأطفال ، وعويل النساء ، وبكاء الرجال ، وضحك الأشرار ، و.. و... مجرد تصوير فيلم من الأفلام المصرية ، فمصر بلد صناعة الأفلام بامتياز ، وهي تحتل فيها المرتبة الأولى بين البلدان العربية ...

وكل ما هنالك أنَّ هذا الفيلم يبدو واقعياً جداً ، وقد شارك فيه كثيرٌ من الخلق ، وليس فيه أبطالٌ محدَّدون ، أو نجومٌ مشهورون ...

ليس هناك (أحمد السقا) ، ولا (أحمد عز) ، ولا (كريم عبد العزيز) ، من الجيل المتأخر من الفنانين ... وليس هناك (نور الشريف) ، ولا (محمود عبد العزيز) ، ولا (فاروق الفيشاوي) ، من الجيل المتقدم ...

هذا الفيلم يغلب عليه الطَّبعُ ، والأصالةُ ، والعفويَّةُ ، والارْتجالُ ، يشترك في أحداثه كل المواطنين ، سواء المدنيين أو العسكريين .. اليمينيين أو اليساريين .. الإخوان المسلمين أو الإخوة الأعداء ... وكلُّ طائفةٍ تنتمي إلى الشعب أو الحكومة ، تؤدي دورَها كما يُحتِّمُ الظرفُ ، وتستدعي اللحظة ، وتندمجُ في التصوير بكل طاقاتها وأحاسيسها ، فتخرج اللقطات حيَّةً ، ومباشرةً ، وتبرزُ المشاهدُ مؤثرةً جداً ، يحيثُ لا يتمُّ إعادتُها مرة ثانيةً ...

والذين أنتجوا هذا الفيلم في راحةٍ ونعيمٍ ، فهو لم يُكلفهم أيَّ مالٍ أو خسائر ، ولم يضْطرُّوا أن يتفقوا مع أهل البلد على عقودٍ وشروط ، بل أعلنوا أنَّ المشاركةَ عامَّةٌ ، ومدَّةَ التصوير غيرُ محددة ، وأنَّ الجميع سيحصل على أجْرِه عند النهاية ، ولا نهاية هنالك إلا نهاية المشاركين أنفسهم ؛ لأن (أستوديو مصر) في الأخير سيحترق وسيُحرق الجميع ... !!

ويبقى السؤال : من هو المخرج الأصلي ؟!

فقد تردَّدتْ كثيرٌ من الأسماءِ ، وسمع المراقبون ، والمهتمون ، وكذلك المتفرجون ، عن واحد اسمه (محمد مرسي) ، وعن آخر اسمه (عبد الفتاح السيسي) ، وعن أسماءٍ غيرهما لمُساعدين في الإخراج . بل منهم فنيون ، وتقنيون غرباء . وهناك همْسٌ في الكواليس ، وإشاعاتٌ حول عاملين أجانب ، وخبراء أعاجم ، وعملاء عرب !!

والخبرُ الوحيدُ المؤكد أنَّ الجائزةَ لن يحصل عليها أيُّ مصري ، وإيراداتُ الفيلم لن تعودَ على أبناء مصر ، ولكن الجائزة والإيرادات سيفوزُ بها مجْهولون !!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق