]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قطة تطالب بحقها والانسان ضايع حقة

بواسطة: الصحفي العبيدي  |  بتاريخ: 2011-10-18 ، الوقت: 11:25:33
  • تقييم المقالة:

قطة تطالب بحقها والانسان ضايع حقه
كتابة حسين عامر ألعبيدي
القطة هذا الحيوان الأليف الوديع الذي طالما حاول بنو الإنسان تربيته ..يبقى في منتهى الوداعة عند تمتعه بحريته ... وجميعنا يعلم الوحشية التي يكون عليها هذا الكائن الوديع لوحبس لعدة أيام ومنع عنه ابسط مقومات حياته ... سيتحول عندها إلى وحش كاسر بوجه من حاول سجنه ويترك الوداعة والآلفة جانباً .. هذا وهو حيوان لايعقل ولا يستطيع التفكير والنطق .... فما بال الأجساد التي زينها الله بالعقل والحكمة ... وان تحدثت تتحدث بغرور التميز عن سائر المخلوقات وادعاء التحضر والثقافة .والرقي وفي الحقيقة ما نحن ألا نفوس خاوية لأهدف لها بل أسوء من قطة تثور على سجانها ...ندعي السيادة والمدنية ونحن نحيا حياة العبيد غلقت علينا جدران وطن ... واجبرنا على تحمل الصعاب ... وتتعالى الألسن بالوطنية الكاذبة ..سلبت منا أرادتنا .... فكيف لسيد ان يحيا دون أرادة سلبت منا ابسط حقوق المواطنة ... ونحن نصدح ونهتف لسالبي حقوقنا مشاكل عديدة تتفاقم ونحن في قفصنا ولكنا لانملك حتى شعور تلك القطة بالانتفاض لاسترداد حقوقها في الحياة الماء... يأتي محمل بقاذورات الأنهار ... مو مشكلة نشتري مصفي ونصفي أزمة سكن ...و الإيجارات الخيالية التي تواصل الارتفاع.... المشكلة سهلة ان ضاقت نبني حواسم الحصة التموينية ... ومفرداتها التعيسة .... والحل السوق موجود وتكون المشكلة مقتصرة على من لايملك سيولة الشراء و... و.... ... سيصيبنا الإرهاق من الكتابة ان تابعنا ولكن قمة الأزمات التي يجب ان نقف عندها الكهرباء أصبحنا كالبدو الرحل لاتحوينا ارض ..... كل يحمل فراشه ويعيش حالة من التجوال الليلي بين السطح والغرف . والأصعب من هذا الوضع ان تجد هناك من يقول (( لو تنضبط برمجة الكهرباء هم رحمة))وكأن الكهرباء فضل تتصدق به الحكومات على شعوبها وليس حق مشروع ومن ابسط حقوق المواطن. كان يشاع سابقا ان صدام كان يبيع الكهرباء للاردن وغيرها .. فلمن تباع اليوم بعد ثمانية سنين؟؟؟ ان كانت الدولة لاتستطيع تأمين استمرار الكهرباء ... فلماذا لأتحل هذه الوزارة أو تتركها للقطاع الخاص ؟ ما هو حال كبار السن ؟؟أصحاب الأمراض المستعصية والمزمنة؟؟؟ الأطفال والأطفال حديثي الولادة؟؟الطلبة وأيام الامتحانات .. وطلبة الصفوف المنتهية؟؟؟ نتحدث بأمجاد بالية ... وندافع عن ساسة مجرمين.... وكل يدعي نفسه بالطبقة المثقفة وكأن الثقافة ملبس ومظهر .. ونحن لانساوي قطة تطالب بحقوقها ؟؟المثل يقول اللي يشوف مصيبة غيرة تهون عليه مصيبته ..بس هم اكو مصيبة مثل مصيبة العراقيين ؟؟؟!!!! دعونا نتبادل الآراء... للتخفيف عن ما في نفوسنا خلينا نسولف ... السوالف تخلق متنفس للشخص .. وتقلل من الهموم

   

حسين عامر العبيدي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق