]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

كم تجاهلت وجودي؟!!!!!!!!

بواسطة: Nadia Cheniouni  |  بتاريخ: 2011-10-18 ، الوقت: 11:00:58
  • تقييم المقالة:

كم عزفت الحزن لحنا كم رشفت المرّ هونا؟!كم كرهت الظلم كرها وعجزت البوح جبنا؟ كم تحمّلت الجراح بيد الطّاعن طعنا؟ كم تجاهلت وجودي في سبيل الكلّ رهنا؟؟كم تضايقت ولكن لم أجد لضيقي عونا...كم سهرت اللّيل وحدي أجهل للنوم جفنا !؟كم تعذّبت مرارا وفقدت النطق علنا؟كم رأيت الطاغي حرّا يدّعي للحقّ أمنا؟!كم كرهت العيش فعلا أبتغي تغيير كونا!؟كم وكم كان شعوري يرتجي للودّ صونا؟كم تحسّرت لأنيّ لم أجد للزهر لونا؟كم تعجّبت في حين أصبح الهابط فنا؟!! كم بكيت فمصيري تائه يشهد حزنا؟؟ كم دعوت الله وحدي ورجوت منه منا؟كم وكم كان دعائي صادقا يحمل رنا؟فاستجاب الله حقا وجزا الصابر خيرا؟؟؟؟؟


... المقالة التالية »
  • Sanae Boughaleb | 2011-10-20
    جميل هده التساؤلات العلقة في ادهاننا والمستبعدة من واقعنا لاننا لا نجد لها اجابة كلمات راقية واحساس نبيل سلم قلمك
  • طيف امرأه | 2011-10-18
    دعاء خالص , لامور تحدث في حياتنا.
    كم من المساءلان نرى لها إجابة ومن غير ان نستسلم نبقى نتساءل.
    ولكن للإجابات هناك درب ووصول.
    غاليتي ناديه حماك المولى.
    لك السعادة فمقالك جعلنا نحب الإجابة كي نحصل على المعلوم.
    دمت بحب
    طيف امرأه
    • Nadia Cheniouni | 2011-10-18
      بالفعل قد نتوه في عالم الأسئلة التي لا نجد لها إجابة .لكن يبقى السؤال واردا فكم من حسابات أعيدت من فرط الأسئلة ؟لكن مع كل التناقضات التي تجرّها الحياة. إلاّ أنّه يجب أن نحبّ دائما ونخلص في حبّنا لمن حولنا وسنحصد قطعا حبّا صادقا يمحو أرق السنين في يوم ما .. لك كلّ الودّ أختاه ودمت.....

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق