]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حَفِظَكِ اللهُ .... يا أُمّاه

بواسطة: معتصم السبع  |  بتاريخ: 2013-08-13 ، الوقت: 08:04:59
  • تقييم المقالة:

 

شِفَتَيّها المَعْسولَتَينِ اللّتَينِ قَبَلَتْني...مَحْفـورَةٌ آثارُهُما عَلي خُـدودي

ما أَلَـذَ الطـَّعـام حينَ أَطْـعَـمَتـْني...بـِيـَدِهـا الكَـريـمَـةَ أَشْـبـَعَـتـْنــي

وَما أَطْيَبَ الحَليبَ الذي أَسْقَتْني...إِن كان بارِداً أَو دافـِئـاً ما هَمَّني

ما أَحـَنُّ لـَمَساتِـهـا عَلى جَسَدي...وَكَـأَنَّها تَـلْمـَسُ شَيئاً غالي الثَّمَنِ

مـَهْـما قُـلْـتُ ........ أحـبـهــــا... حَرْفاً مِن كَلِمَةِ أحبها لَن أَجْزي

يارَبِّ اجــعَـلْـهـا دَوْمـاً مَـعـــي...أَسْـتـَبـْشِـرُ بِوَجْهِها وَبِها تَرْزُقَني

كَـيـفَ لا أَكـونُ مُـطـيعـاً لِأُمّي...وَبِكـَرَمِ اللهِ والأَخْــلاقِ رَبـَّـتـْنــي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق