]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هؤلاء ليسوا بمسلمين !! (على هامش أحداث العراق أيام العيد) .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-08-12 ، الوقت: 10:35:25
  • تقييم المقالة:

أبداً ليس هؤلاء بمسلمين ..

وأكيد أنهم ليسوا (بني آدمين) !!

هؤلاء آلاتٌ مُركَّبة من القوة ، والصلابة ، والقتل ، والفتك ، والتدمير ..

هؤلاء أدواتٌ مسخرة ، صنعتْها جهاتٌ شريرة ، تعمل ضدَّ الإنسانية ، وتكرهُ الحياة لكل الناس .. فهي تحب أن تحيا وحدها في الأرض ، وتستأثر بالأمن ، والأنعام ، والخيرات ، والطيبات .

هؤلاء من صُنْع أيادي مجرمة ، وبعقول فاسدة ، وقلوب حاقدة ، لا تبالي بعلامات الحياة الكبرى ، وأولها الأمومة والطفولة ، وآخرها السِّلم والبراءة .

فمن يجرؤ على أن يقتل امرأة ، أو يقتل طفلاً ، أو حتى رجلاً أعزل ؟

لا شك أنه يكون وحشاً ضارياً ، حبِسَهُ مُرَوِّضَّهُ ، في قفصٍ لوقت طويلٍ ، محروماً من الغذاء والماء ، ثم أطلقه في ساعةٍ بين الناس ، يفتك بهم مسعوراً ، وهو يقفُ بعيداً ، يتابع المشهدَ مسروراً !!

لا تذهبنَّ بكم الظنون أنَّ هؤلاء مسلمون ؛ فالمسلمون الحقيقيون لا يفعلون هذا ، مهما بدت بينهم الخلافات والانشقاقات . فحتى لو لم يكونوا رحماء بينهم ، فلا يكونون بهذه الدرجة الفظيعة من الشدة ، والقسوة ، والعدوان ، والعذاب ، وفي أيام العيد خاصة . فمنْ منَ المسلمين ـ يكون سويّاً ـ يفكِّرُ أن ينْحرَ إخوةً له في الدين يوم العيد ؟

أبداً ، هؤلاء ليسوا بمسلمين .. ليسوا (بني آدمين) !!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق