]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دمعة حرمان فوق خد الوطن

بواسطة: Seif EDdine Book  |  بتاريخ: 2013-08-12 ، الوقت: 03:17:32
  • تقييم المقالة:

دمعة حرمان فوق خد الوطن.... بينما همسة اذن تلمح عمرا صرخ...والشجر غريق في جفاف يئس.. ينادي الطلاق على متكبر نتعوذ منه..اين العرسان اين الزواج فلقد بِتُّ بلا عمل... اين الزغاريد و الافراح و الاعراس و الخيم..يا هذا منطق عقلك ان كنت صاحب الحيل..
بتكبر يجيب كتائه في الغيم...لست انا الفاعل مع انني ساصلى نارا من حمم..
يتعجب المُفَرِّق البطال باحثا عن جواب و حلّ...مُحدِثامُطَلَّقا بالثلاث فاقداا الامل..
يارجل هل تعلم انك صديق حميم لي...
متعجبا بكيف؟؟
مفسرا له بــ:يا حبيبي انت اخر زبون خدمته..فهلا خدمتني الان..
متحدثا المطلق يقول:كيف كنت لك زبونا و متى...وبما اخدمك ان صدقت....؟
انا الطلاق انا الطلاق انا الطلاق انا ببساطة من فرج كربك حبيب الشيطان..
..((((والعياذ بالله من الشيطان)
فهلا تزوجت من جديد........
بضحكة رجل ابتلع بعدما هضم ..و غموض لَفَّتْهُ ظلمةٌ غيَّمت فوق حلال و سوء فهم 
مسبحا بلسانه قائلا:يا هذا أمّا الصداقة فلستَ الا قلما كتب و امضاءا بصم..
فاترك الاستلزام و التكافئ لكي لا تنغر...فانا ولي لله خالق الشمس و القمر...
وابغض الحلال حلال ان كان فيه صلاح عن تراضي و مرضاة للرب...
يا هذا ....فهمت قصدك عن كثب....فلا داعي لنسخ و لصق و كثير من الكلم...
منتقلة عدوى التعجب المستفهة للمطالب بحفل الزفاف قائلااا..
لمت الشيطان و هو بريئ و تخيلت صداقة فوجدتها عداءاا..
اين انا...ما هذا ...ماذا يجري فوق هذا الوطن..
يجيبه الرجل رافعا كتيبا ...فوقه راية العلم 
عنوانه ..دستور الوطن...
قارئا على سمعه اسطرا تبدا...
الدولة تتكفل بالمواطن و له حق في لا عمل و حق في لا سكن..
والزواج حلم باهض الثمن...
هل فهمت الان....
وهلا طالبت شيطانك بتوبة وفعل الخير و ترك الحيل....
الطلاق يسال :كيف؟؟
سهلة قل له ان يوسوس لاصحاب العمل و السكن بان يرحموا شبابا هرم...
وان يسمح لك بامتهان تجارة التزويج لانها صلاح كبير و نصف الدين ...
...........اخوكـــــم سيـــف الديـــــــــن سمــاســــــــل


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق