]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تفكر قليلا تتغير كثيرا

بواسطة: aya elshikhe  |  بتاريخ: 2013-08-11 ، الوقت: 23:53:27
  • تقييم المقالة:
 

 

 

لا اعرف ماذا اكتب فى هذه السطور الخاويه لا اجد من كلمات سوف تعبر عما يدور داخل جمجمه راسى من افكار او ما يعتمر صدرى من كلمات انها فى حالة فوضى كما التى تحدث الان فى المجتمع اصبح الشعب مقسم فجاة الى اخوان وفلول وبلطجيه وعلمانيين وليبرالين اصبحت تلك العدائيه فى الكلام منتشرة بين الاشخص الذين يؤمنون بفكر سياسي معين لقد مر علينا شهر رمضان الكريم ولم نشعر به لقد مر بنا مرور الكرام لقد مر سريعا على هذا الشعب لم نشعر به لقد زارنا كما يزورنا الضيوف وجاء العيد الذى كان ياتى فى المعتاد بالفرحه والبهجة وصفاء الانفس والتسامح بين الافراد كنا فى ليلته نستمع الى اغنية ام كلثوم يا ليلة العيد اما هذا العام لم نستمع سوى الى نشرات الاخبار كنا نستيقظ باكرا لكى نلبس الملابس الجديدة ولكننا لم نحسن الاستمتاع بفرحة هذا العيد انه لم يكن ببهجة باقى الاعياد التى مرت علينا كان هذا رمضان مختلف وجاء ايضا هذا العيد اكثر اختلافا فقد كان هناك امهات  تبكى على فراق ابنائها الذين تم اغتيال برائتم من قبل من يتاجرون بالدين ويستخدمونه كسلاح لهم لتبرير اعمالهم التى جعلت الشعب على قمه البركان لقد كان ثائرا وانفجر بكل ما يخزنه داخله من اهات واوجاع واعتراضات على تلك السلطة التى استفردت بالبلاد سنه واحده واوصلت الشعب الى اقصى درجات التحمل والصبر ولكن لم يكن هناك مناص من الثورة على الجهل وسوء الادراه والعمل على تقديم افضل الخدمات لفصيل واحد فقط فى البلد دون باقى فصائل الشعب لقد تم تقسيمانا الى اخوان فلول ليبرالين علمانيين بلطجيه لقد اختفت كلمة الثوار وظهرت هذه الايام حكرا على فصيل واحد الذي يجب ان يحاسب بتهمة الغباء السياسي فلقد اثبتوا للعالم كله سوء ادارتهم ال البلاد والى الازمات التى كانت تمر بها البلاد خلال عام من مدة حكمهم لقد جعلو جميع اطياف الشعب خونه من شرطة وجيش واعلام  وشعب كل ذنبه انه قال لهم لا لتسيس الدوله فى خلال سنه اصبحت كلمه احنا وهما تتوغل داخل المجتمع كانها مرض عضال ينتشر بمجرد التفس لقد اصبحت مصر خلال هذا العام على حافة الهاويه وقد جاءت سوء الادارة لكى تكمل الدائرة التى كانت تضغط على الشعب لكى يخرج عن صمته فلقد استمر فى صمته لمدة ثلاثون عاما لكنه ثار ضد حكم عام واحد كان سيؤدى بنا الى ماهم اظلم من ما ادى بنا ثلاثون عاما من سرقة والنهب فى قوط الشعب المصرى  نحن نتفكر بكل ما مررنا به منذ قيام ثورة 30 يونيو ونعم انا اسميها ثورة لانها تمثل ما حدث بالفعل لقد خرج اطياف الشعب المصرى جميعا ليقولو ارحل بعد سنتين ونصف من اختفاء  تلك الكلمه من اميادين ولكن هذا التاريخ اعادنا الى تلك الايام نحن نتفكر فيما يحدث حولنا بتانى وبعيدا عن اى مصدر قد يجعلك ان تتشكك فيما توصلت اليه اناشدك يا من سوف تقرا هذه السطور ان تتفكر وتتريث قليلا قبل اصدار الاحكام فتاريخ كل فئه ممن يتناحرو الان معروف امامك فكر تدبر سوف تصل الى الحقيقه التى هى الان بعيدة عنك لا تصدر احكاما بناءا عن افكار اشخاص اخرى فانت يجب ان يكون لك فكرك وطريقتك فى تحليل الاحداث لا يجب ن تكون محلل سياسي او ممن اصحاب باع فى السياسه يكفى انك من ابناء هذا الوطن هذا الرحم الذى انجب زويل ونجيب والعقاد ويعقوب وجمال والسادات يكفى انك من احفاد من قامو بحضارة ظلت قائمة منذ سبعة الاف سنه  حتى الان ابن هذه البلد الذى مر عليها اكثر من محتل مختلفين اللغة وظل متمسك بلغته وعقيدتك يكفى انك فقد ابن البلد التى ذكرت فى ثلاثة اديان والذى ذكر جندها انهم خير اجناد الارض لحظة تفكرك سوف تفرق فى نظرتك الى ما نحن فيه  لحظة تدبر سوف تبدل من حال الى حال


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق