]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

لا تكفروا احد..

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-08-11 ، الوقت: 19:21:23
  • تقييم المقالة:

لا تكفروا احد ... لا تكفروا احد حتى لا تصنعون منهم اعداء يسبون الله ..ان الله منحهم القدرة على الأعتراف والتوبة وبالتالي ..استطاعة الخطأ ومنحهم حرية اختيار الشك ../قال ليطمئن قلبي / الم يمنحهم النجدين ..الم يستطع بل كان في معجزته ان يخلق الخلق على طينة واحدة ..وان يحملهم على صراط واحد ..لكنه جعل من النزول معجزة الأنسان معجزة الأعتراف ..ومعجزة التكوين ..معجزة التجاوز وقدرة العقل ..ان الله لم يحملهم بالقسر والأكراه ..وسن الأختلاف كبعد انساني ../ان تؤمن بي / ثم اختلف فيما امرت ماأستطعت ..ايسر الأختلاف عقلنة الأعتقاد...
كيف ؟
حتى كثير من الأفكار التي انكرت لتتحقق ..ادركت ان قضية وجود اله او عدمه تجاوزها السؤال المعرفي ...وربما الجماعات الصنمية او التي تشكل اله وتشيئه ثم تعبده انتهت ..اد صارت الفكرة بلهاء ..بل مدعاة للسخرية ..فالوجودية التي خرجت من الألحاد الى الأنكار ..عادت الى اثبات حق الله في الوجود ..اي حرية الأيمان ..
على مادا نكره الآخر ؟
معناه ان نعطل عقله ..اولا ان نصنع له منظومة من القيم الثابتة لا يتجاوزها ..اي نحدد له حرية فكره ..فمادا صنعنا ..؟
انسانا مكررا كلا ..عالة ..متكاسل ../ولن ندخل المحتمع بفكرة مبدعة بانسان كسول ؟
هل نكرهه على افكار فقهاء وعلماء فكروا راهنيتهم وحاولوا تفسير قضاياهم وايجاد حلول لها ..هل نحملهم على المذهب الشافعي وا الوزاعي ..هل نكرههم على مذاهب السنة او الشيعة ؟
انالسنة بمختلف فروعها دليل على وسعة فهم النبي وسعة صدره ..وان مظاهر الرجوع على فتاوى بعض الفقهاء ..دليل على سعة الأختلاف ..
فلمادا نفسر على الناس ..بما وسع لهم ...
يتبع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق