]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عريقات يكشف السر الخطير

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-08-11 ، الوقت: 09:32:34
  • تقييم المقالة:

عريقات يكشف السر الخطير

محمود فنون

10/8/2013م

عريقات من أهل بيت المفاوضات والتسويات

والدكتور صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين هو كذلك "كبير العارفين الفلسطينيين" باسرائيل وأهدافها .

ولكن بوصفة أستاذ التاريخ فإن صائب عريقات يعرف كل قصة تأسيس وإنشاء وبناء إسرائيل ..كما يعرف من هم وراء إنشائها وكيف تدبروا أمر القيادات العربية بما يسهل هذا الإنشاء ..

وهو حكما يعرف أن وعد بلفور يمنح إليهود حق إقامة وطن قومي لهم في فلسطين – المقصود كل فلسطين . وأن مشروع إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين قطع أشواطا بعيدة ولكنه لم يتوقف حتى هذه اللحظة .

إن الإستيطان لم يتوقف ، أليست هذه الحقيقة ؟ وهو لم يتوقف في كل أنحاء فلسطين باستثناء القطاع الذي انسحب منه شارون بقرار من طرف واحد ونفذ الإنسحاب وآلياته دون أن يراعي صراخ القيادة الفلسطينية في حينه التي اعتبرته يتجاهلها بتصرفه وبدون التنسيق معها .

إن الإستيلاء على الأراضي مستمر  من الضفة الغربية ومن النقب والجليل ومن كل مكان من فلسطين .

إن استجلاب المهاجرين الجدد- من اليهود وغير اليهود، لا زال مستمرا

إن عملية تهويد فلسطين لا زالت مستمرة . إن التعبأة الفكرية والثقافية والدينية والعنصرية باستمرار النهج الصهيوني واحتلال فلسطين لا زال مستمرا . أي أن المشروع الصهيوني  في فلسطين بكل تراكيبه المادية والروحية  لا زال قيد التنفيذ والإستكمال .

هذا يعرفه صائب عريقات المواطن في فلسطين وبدون أية ألقاب ولا صفات ..ولكنه يصرح لجريدة معاريف:

"عريقات: "البناء في المستوطنات دليل على عدم جدية إسرائيل في المسيرة السلمية"

كان هذا من واقع تجربته الشخصية ومعاناته في مهمته الرسمية .

 هنا عريقات يكشف سرا عن عدم جدية إسرائيل في المسيرة السلمية .

والسؤال الكبير : لمن يكشف عريقات هذا السر الخطير ؟ ومن هي الجهة التي سوف تستفيد من إنكشاف مثل هذا السر الذي يعرفه الصغير والكبير في بلادنا ؟

قد يقول قائل :ربما للممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. ولكن لا . لو كان الأمر كذلك لذهب اليه في ديوانيته ووشوشه بالموضوع وكتم أنفاسه أمام الناس .

قد يقول قائل : إنه يكشفه للأمريكان . لا...لا.. فعريقات لا يرغب في الإساءة لإسرائيل علنا أمام الأمريكان .

قد يقول قائل : هو يستهدف فضح إسرائيل أمام الرأي العام الفلسطيني ، من أجل أن يكشروا في وجه إسرائيل ويزعلوا منها . لا.. لا.. هذا غير ممكن لأن إسرائيل ستتهمه بالتحريض وهو لن يفعلها ولو قطعوه قطعا .

إذن هو يريد أن يفضح إسرائيل أمام الرأي العام العالمي .لا والله ما هذا الذي يريده الرجل . فالرأي العام العالمي يعرف عن إسرائيل ومسلكها أكثر مما يعرف صائب. وصائب يعرف أن الرأي العام الغربي يؤيد وجود إسرائيل وطريقة وجودها وبالتالي يؤيد كل تصرفاتها بما فيها القتل والتعذيب والإعتقال ونسف البيوت والإستيلاء على الأراضي لإقامة المشروع الصهيوني ويؤيد التهجير ويؤيد كل ما من شأنه ان يساعد على تنفيذ المشروع الصهيوني .

إذن ماذا يريد صائب من كشف هذا السر لوسائل الإعلام وعلى مرآى ومسمع من كل القراء والمراقبين والراغبين ؟

إعتقد أن هذه " حكمة القيادة " التي لا يستطيع أمثالنا إدراك أبعادها .

ولكن لنا الحق في الإستنتاج من بعيد :

إن صائب المفاوض وأستاذ التاريخ والقيادي في حركة فتح والمواطن : يعرف أن نتائج العودة للمفاوضات هي خسارة للفلسطينيين والقضية الفلسطينية وربح صافي للمشروع الصهيوني كما هو منذ انطلاقته ، ويعرف أن الإستيطان مستمر ومتسارع وهو يوافق على استمراره كبيرا للمفاوضين الفلسطينيين  ، و يعرف أن ممثلي قيادة التفاوض قد تنازلوا مسبقا عن الأراضي التي لا تزال إسرائيل تستوطنها و لا تزال تتمدد عليها بالمستوطنات ،وأن العودة للتفاوض هي خدمة صافية لإسرائيل اللهم من بعض المساعدات لبقاء هياكل السلطة . وكذلك فإن صائب بكل صفاته يعرف أن الإفراج عن مئة وأربع معتقلين لا يساوي الوطن وليس إنجازا يمكن ذكره ( من حق المعتقلين أن يتحرروا من السجن ويفرح بهم أهلهم وهذه مسألة شخصية لكل واحد فيهم )

وصائب كذلك يعرف أن الرفض الفلسطيني وهو الموقف الوطني الصحيح ، ولكنه لا يرقى إلى مستوى منعه من الذهاب للمفاوضات "الغير جادة ".

إن الرفض هو الوسيلة الوطنية الفلسطينية للدفاع عن الوطن والتمسك بالقضية الوطنية والعمل في الإتجاه الصحيح لإعادة تجديد الثورة الفلسطينية وردم كل هذا الركام البائس الذي يجثم على صدورنا .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق