]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا من ناديتني في الظلام

بواسطة: Seif EDdine Book  |  بتاريخ: 2013-08-11 ، الوقت: 01:13:26
  • تقييم المقالة:

انا هنا يا من ناديتني في الظلام بعيداا خلف المجهول

انا المجهول باسمي المعروف و حرفي المعلوم هاهنا انني انا ...هذا انا..بعيداا عن الانا فانتم كنتم تنادوني ماذا هناك هذا انا كيف تؤمنون هل بالصورة او التعليق يا ايها. ام انكم تخيلتموني و كفى فوجدتم انني اخطات في انا
ارجوكم كفاكم نداء و ساكتفي باول لقاء بينما تصبحون انتم و اصبح انا
ساودعكم حيثما اجد مراااتا تعكس وجودي لانني امسيت مبهما و انا
هناك حثما ملتقى و ساعزم انا و طبعا معي انا ليخبركم انكم اخطاتم قبلما
عجبا فعلا وفاعلا مفعولا و مستفعلا متفعللا فعالاو مفعللا على وزن فعللا
بعيدون انتم يا من تجلسون معاو نحن هنا معاا جالسون قرابة الاقرباء و اكثراا
مرحبا بكم في جزر بيتنا ومحيط حرفنا وفكر عقلنا وبساطة حبرنا و جلسة حينا واتركوا اشكال وجوهنا لانني صدقا...
............انا هو انا و لا تحكموا على بترنا و طبشور قرننا و جلجلة شعرنا
.........لانكم ناديتم على حي سمعكم و لب النداء
........وقال انا هنا
.......لذلك سابقى هنا ريثما تقتنعون و تعتزلون حكم الهوى و تقبلون بي كما انا
..............................................اخــــــــــوكـــم ســـيــف الــديـــن
................
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق