]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

إغتصاب الرضع..

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-08-10 ، الوقت: 09:24:24
  • تقييم المقالة:

قد يتسع البال لكل شيء لكل همجية إنسانية لكن التطرف والشاذ قد نقف عنده طولا وقد يقصي تفكيرنا

وما نسمعه اليوم بل نراه بأمهات أعيننا لهو أغرب من الخيال فعملية سرقة الأطفال بدون حاجة

سوى للفت الإنتباه وهناك ومن القضايا ما تقول أن الإختطاف كان بدون سبب بل لأن الطفل طفل

ونحن هنا نتحدث عن براءة لا ذنب لها سوى لأنها براءة

وقد يكون الفاعل هو من جماعة قد تتردد عليها وأشخاص تجتمع إليهم كما حدث في قضية قتل الأطفال القاتل

كان من الجماعة ..

وما يشدنا اليوم هو عملية الإغتصاب المتتالية للصغار

هل هذا معقول فالطفل الصغير هنا مهدد بالسرقة الروحية وهو الذي يمثل لنا البراءة ..

غريبة أحوالنا ولعلنا لم نترك لنهاية الزمان كلام أخر يقوله فلقد قلنا وفعلنا كل شيء

ولا تزال الأيام تبعث لنا المزيد ولعل القارئ لهذا المقال قد يطغى ويتمادى في الأفعال

هدانا الله لطريق الصواب أممممممممممممممين ..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق