]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حكاية نبيلة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-08-10 ، الوقت: 05:01:07
  • تقييم المقالة:

حكاية نبيلة

كانت تقعد على درج يصل منطقتين في المدينة بيديها الاثنتين تحمل سندويشا" تنهش منه مثل اللبوة المفترسة وتزأر أصواتا" تعلن أنها تتلذذ.وشكلها متشردة وثيابها حقا" رقيقة شفافة لا تستر من الجسد الا ما تيسر وكان وحده مخفيا"...وبجانبها حقيبة ممتلئة تكاد تنفجر من زحام الاغراض التي تحويها.النظرة الأول لها توحي بأنها كانت تعربد وبعد التمعن في وجهها تشعر أنّك امام امرأة تعاني الوجع والقهر والألم.ولم أتطرق لحكاية نبيلة للتشهير بالمرأة ولكن اطلاقا" للانذار عسى الذين يجب ان يسمعوا يسمعوا ويتصرفوا قبل أن يصبح في بلادنا نبيلات بالاسم فقط .

 

 هل تسمحين أريد أن أمر؟

وصرخت انها واسعة تفضلي.

أم لأنك ترتدين لباسا" غاليا"

وحذاء" عاليا" وتحملين محفظة مرتبة

تريدين ان نقف لجنابك ونخلي الطريق لك.

يا سيدتي فقط دعيني أمر أولم تنتبهي لأغراضك

والطريق ضيقة وأريد النزول لا أحب المشاكل

تفضلي ها قد قطعت علي تناول الطعام

شرفي لقد وقفت وتنحيت لك

ولكن اعلمي انني كنت مثلك

أنيقة في وطني ولكنها الثورة

أخذت مني كل نفيس وغال

وتركتني للأفاعي تملأني سموما"

وتنهش جسدي وتجعلني من بنات الهوى

يعطيني أحدهم بضع ليرات

ويضربني ويذلني وعندما يأخذ ضالته

يرميني فقط من أجل لقمة أسد بها جوعي

ومكان أرتمي فوقه كي أنام وهكذا كل ليلة

أفتش عن أحد يأخذني الى سريره

ويعطيني القليل من نقوده

أعرف أنني أرتكب المعاصي وأنني زانية وغانية

ولكن يا سيدتي الناعمة لم يبق لي أحد يحميني

والحياة هنا قاسية ولا يوجد عمل لأمثالي

ماذا تريدين مني أن أفعل

أما زلت تشوحين برأسك وانفك وعينيك عني

وتشمئزين من شكلي ومن طريقة أكلي

أبدا ما اسمك ؟نبيلة أسموني على اسم جدتي

يا نبيلة أليس لك احد هنا ؟

أبدا" تاهوا في الزحام بين البلدان وضعت أنا

وضاعت حياتي فلا مجال للبحث عنهم

ولن أستفيد من الرجوع الى البلد

دمار ونار وملاحقات واغتصاب

اتعلمين ان أربعة من الفجار اغتصبوني

وامعنوا في جسدي التعذيب

أمسكوني عندما كنت في الجامعة

وكنا ننادي بالحرية

اليوم كرهتها لا أريدها ليتهم يعيدوني الى قفصي وسجني

الحرية جعلتني أبيع كل يوم قطعة من جسدي وفي كل ثانية الكثير من كرامتي.

امض يا ناعمة كفاك الله شر ما حصل لي ولوطني.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق