]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لم تدخنين سيّدتي

بواسطة: Nadia Cheniouni  |  بتاريخ: 2013-08-09 ، الوقت: 13:55:51
  • تقييم المقالة:

 

لو سألتك لم تدخنين فبما تجبين؟قد تصدينني وتقولين: ولم تسئلين؟فأجيبك ،هو سؤال ليس من باب الفضول لكنه سؤال  يكشف نوع شخصيتك والدافع الحقيقي لاتخاذك السيجارة عادة مرافقة؟؟

 

للمرأة القنوعة المتزنة نقول:أنت راضية وتنعمين بطبيعة هادئة متزنة فلم تدخنين؟فتجبين:أنا أدخن ولا فرق عندي بين السيجارة والغليون ولا أهمية لذلك ،أجد في التدخين تسلية وسرور؟

فأعلّق متعجبة؟: أنت تطلبين إذا من السيجارة التسلية والمتعة فهل تعتقدين أنّ بالتدخين ستحققين المستحيل؟

للمرأة الحالمة نقول متسائلين: أنت حالمة وقابلة للانتقاد تتحررين من ذلك بالاعتراف قائلة:أنا أدخن لأضفي على نفسي مظهر الحزم والجد ،أريد من خلاله تكوين شخصية أخرى غير شخصيتي الحقيقية؟

فأعلّق وأقول:أنت تحاولين إخفاء مظهر كئيب لواقعك الحقيقي من خلال التدخين فهل هذا منطقي؟؟

للمرأة المحبطة نقول: لقد زالت أوهامك و التجارب قلّلت من قيمتك في عينك وتعترفين:أجل أنا أدخّن عندما أصاب بخيبة أمل وعندما أحبط وأفقد القدرة على التصرف الجيّد؟؟؟

فأعلّق دائما :إنه إعتراف صريح ويعني الكثير؟؟فأنت تطلبين إذن  من سيجارتك منحك القوة الداخلية التي تنقصك لتتصدي للتجارب الفاشلة ؟فهل هذا هو التصرف المناسب في مثل تلك المواقف؟؟؟

للمرأة العاقلة نقول:أنت إنسانة عاقلة وتفكيرك سليم وفي صحة جيدة فما هو دافعك للسيجارة؟ فتردين:أنا لا أدخّن كثيرا ولكن دائما بعد تناول فطور الصباح أحسّ بحاجة ماسة إلى سيجارة؟؟؟

فأعلّق وأقول: هل تعتقدين أنّ للسيجارة فوائد هضمية ؟وهل يمكن أن تصبح مكملا لذيذا لوجبة فطور صباحية المفترض أن تكون صحية ؟؟

 

للمرأة الخائفة نقول:أنت من النوع الذي لا ثقة له بنفسه ودائما خائفة فهل هذا ما يجعلك تدخنين؟ فتجيبين :عندما أكون خائفة ووحيدة أدخّن ,أنا لا أدخن أبدا أمام الملأ وفي الأماكن العامة..

فأعلّق وأقول: هل بوسع السيجارة منح الثقة وهل يمكنها أن تصبح صديقة مرافقة ؟؟وإن اتخذت من السيجارة صديقة فهل يعقل أن يضر الصديق صديقه كما تفعله بك السيجارة؟

للمرأة الخجولة نقول :أنت خجولة جدّا وأبعد ما تكونين عن النوع المحارب وغالبا ما تدفعين دفعا لأخذ حقوقك فهل هذا ما يدفعك للتدخين؟ فتجبين:لكي أتغلّب على خجلي أشعل سيجارة لتمدّني بالطاقة على مجابهة الآخرين؟

فاعلّق قائلة:هل باستطاعة السيجارة القضاء على الخجل وهل يعقل أن تكون وسيلة للتصدي والمجابهة؟؟؟؟

للمرأة العصبية نقول: أصبحت مقتنعة تماما أنّ التدخين هو وسيلتك لراحة وهمية لكونه على حد زعمك يهدئ أعصابك عند ثورتك ؟فتردين: صحيح السيجارة وسيلتي للهدوء؟؟؟؟

فأعلّق وأقول :أنت توحين ذلك بنفسك لنفسك لدرجة أن أصبح الأمر في ذهنك يقينا،وهذا أمر خطير لأنّك تهلكين ولا تبالين؟..

لم تدخنين وما الفائدة والغاية ؟هو السؤال  الذي يجب أن تطرحه كلّ سيّدة قبل إشعال سيجارة؟فإذا اكتشفت الفائدة منها واصلي التدخين وإذا اقتنعت أنّ نفسك تضرين وأنّ الأمر لايتعدى كونه عادة سيئة بل وقبيحة يمكن الإقلاع عنها بقليل من الإرادة والتحكم في الذات، فاقلعي وسترين أنّك ستصبحين الأفضل والأقوى دون الحاجة إلى سيجارة لعينة قاتلة هدفها التسلية بك و القضاء على حياتك..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق