]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بيّان الشباب

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-08-09 ، الوقت: 06:18:27
  • تقييم المقالة:

بيّان إلى الذين سّرقوا تغاريد العصّافير.وابتسّامات الأمهات.وضّحكات الأطفال.وعزائم الرّجال.وحماسّة الشّباب.

وأحرقوا الأخضر واليابس.وهدّموا الصّيع والجوامع وكل بنيان,وأمعنوا في الحرث والنّسل والبلاد الفسّاد....

تّفتّقتْ براعم الحرية.وانطلقت زغاريد الأفراح,وأشرقّت شّمس الفجر ونشرت أنوار الصّباح...

صّاحت الحناجر بأروع نداء : الشّعب يريد اسقاط النّظام عذرا" لا بل الفساّد.من بطون الجيّاع في وطني,ومن قهر واستبداد الجزمات المستوردة ,ومن أوجاع كل راع يكدح في اللّيل وفي النّهار.انطلقت زغاريد الثّورات العربية المكللة بالجمر والنّار...كمثل ألوان الشّفق حيث يصّارع الأحمر  الأسود...هو الغروب وآخر النّهار وبعده نعيش ليل طويل كالح...وسوف يطلع علينا الفجر ويأتي الصّباح.

تجدد وانطلاق وبناء...في أرض اهتزت وربت من الدموع ومن الدماء......أشجار تورق وتزهر وتثمر وعصافير تملأ الفضاء وغيوم بيضاء تتهادى بدلال تعلن يوم الانتصار .يوم غلبت الأمة شقوة الظّلام وقضت على الظلام.انبزغ الفجر الجديد يبشّرنا بحلول الرّبيع العربيّ ويعلمنا ان كل فصول السّنة أضحت ربيعا" ...ولا ينقصنا الاّ قائد ربيعيّ,هل عجزتْ أرحام النّساء عن ولادة قائد لهذا الزّمان؟

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق