]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

امتياز دياب -انا نفسي لا احترم خصوصياتي ..ومليون مبروك

بواسطة: امتياز دياب  |  بتاريخ: 2013-08-09 ، الوقت: 01:08:33
  • تقييم المقالة:

 

همساتي اصبحت صارخة ، عيناي تهمس هي ايضاً بصوت عال ، انا لا اقوام نفسي ، فهي تتكلم عن كل شيء ، لا تطيعني ، كلهم يرونني ، جميعهم ينظر الي ، يعرفون كل الحكاية ، انهم يسمعونني عندما اتكلم مع نفسي ، لا ادري كيف ، لكني لا استطيع السيطرة ، انا ايضاً اتكلم عن كل ما افكر به ، بصوت عال ، نفسي لا تبالي لا تكترث باي شيء ، انها لا تكترث بخصوصياتي ..خصوصياتي انا ، انها لي .. لنفسي ، ونفسي تابى ان تحترم ذلك . انها تتكلم وتخبر الجميع ، تكيد ان تذيع كل شيء لكل العالم .

هذا النهار التقيت باحدى الصديقات ، ذهبناً معاً الى مقهى قريب من منزلي ،واخذنا الكلام الى حيث لا ندري ، حتى اننا بقينا وحدنا في المقهى  نتكلم ، وانا احدثها عن ابنتي التي تريد ان تتزوج من شخص يكبرها عشرون عاماً تقريباً ،  فوجئت بردة فعلها ، بان الامر عادي وهذه حياتها وكل الكلام الوردي في الحياة الوردية في افلام هوليود ..انتفضت من حديثها وبدات اتكلم عن مدى تقززي من حديثها  وخوفي على ابنتي من مستقبل مبهم في زواجها غريب الامر هذا .

خرجنا من القهى الفارغ تقريباً  ، خرجنا والاف العيون تحدق الي ، المقهى لم يكن فارغاً تماماً  فقد كنا جلسنا في الجانب الفارغ من المقهى  بنما خلف فصلنا جدار نباتي عن ناحية المدخنين حيث جلست ابنتي  وعريسها الكريم ..وعدد من الطاولات ، كلهم سمعوني .

 

امتياز دياب 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق