]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثم تكون خلافه راشده

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2011-10-17 ، الوقت: 06:29:50
  • تقييم المقالة:

                               بسم الله الرحمن الرحيم

ان رسولنا الكريم بشر الامه بان خلافتها لا بد قائمه باذن الله ,وانها لمنتصره وان المسلمين سينعمون بالفتح الرباني قريبا , وان هذا النصر ليس على امريكا فحسب بل سيكون على كل من يتبع الانظمه البشريه سواءا كانوا اقطابا ام اتباعا , بما فيهم يهود ربيبين القوى الشريره والنفوذ الاستعماري , ثم النصر على كل متربص بالمسلمين . ثم ان ثوراتنا يجب ان تختم بمكافأة الشهداء برفع الظلم واحلال العدل مكانه , والعدل لا يتحقق الا بنظام الاسلام الذي يجب ان تتبعه الامه وتصر على تطبيقه كما رسمه الله سبحانه وتعالى . وسوف لن ترضى الامه بتطبيق نظام الحكم الجمهوري الذي يصنع الطواغيت والجبابره وبطانة السوء والفساد المتملقه للحكام وابنائهم . ان ذلك كائن وسيكون طبقا لما تنبأ به الحبيب المصطفى لما قال :.... ثم تكون خلافه على منهج النبوه – رواه احمد . اما ان الاوان للشعوب ان تدرك زيغ اللعبه الديمقراطيه التي تضلهم وتسلط عليهم حفنه من الاشرار للحزب الحاكم الذي يستبد بمجرد حصوله على رئاسة الحكومه ثم يبدأ الطغيان من جديد ,فيقوم الشعب بالترحم على النباش الاول , واما ان الاوان للذين امنوا تحكيم قرانهم وسنة رسولهم , وهل للمسلمين أي خير بعصيان من يعبدوه . لا بد من العوده الى المنبع الصالح , ولا بد للمشككين بعودة الاسلام والسلام على واقع الحياة ان ينكسروا ويخسأوا , وليعلم اهل لا اله الا الله بان ارقى العبادات اليوم للمسلمين تقنين كتابهم الكريم وسنة رسولهم الطاهره الشريفه , ولا خير في نهضه واعمار من دون اعمار الاخره وكسب الرضوان والنعيم المقيم . وان من يشك بصلاحية هذا الدين فقد انكر ما جاء به الرسول محمد صلى الله عليه وسلم . ان اكبر دليل على عودة الاسلام هو فشل النظام الرسمالي في تحقيق العداله والرفاهيه للشعوب التي تتبناه , وما الازمه الماديه العالميه اليوم الا احدى دلالات السقوط الحتمي لانظمة الكفر الجاهليه , وان المستقبل لهذا الدين رغم انف الكافرين وطوبى لمن كان ناصرا وداعما لعودة الحياة الاسلاميه الى الواقع , والخزي والعار لمن كان من المبطئين او المخذلين او الحاقدين , وصلى الله على الرسول الامين واله وصحبه اجمعين . 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-10-17
    ان اللإسلام ما جاء الا كي يتمم مكارم الاخلاق والمعاملات النبيله.
    وكل ظلم هو عند الله امره عظيم.
    ولم يعد للمسلمين كلمة كم كانت لانهم لم يحرصوا على دينهم بكل ما يمتلكون من عقل وضمير.
    فقد اصبح الدين مجرد شكليات لا اكثر ولا اقل ,فلم يلتزموا به كمعاملات في انفسهم اولا و بين الناس ثانيا , ولو فعلوا لنالوا الخير الكثير جميعا.
    ولكل نال اهل الاض قاطبة السلام ولكننا استقللنا انفستا وعفرناها بتراب الدنيا وعمت الفوضى ارجاء حياتنا فبتنا لا شيء ,, مجرد عباد لمستعمر فرض كل مبادئه علينا لاننا بنظرهم مجرد مستعبدين فكريا واقتصاديا.
    شكرا لكم سيدي الفاضل لو استمر بنا الفهم الصحيح لاسلامنا لما احتجنا للبحث عن تفاهات الراسماليه والاشتراكيه والخ.
    لكننا ضربنا به عرض الحائط ,, فنسينا انفسنا وامهلنا الله تعالى لتلك الساعة القادمة ولا ريب قادمة.
    واللهم صلي على حبيبنا وقدوتنا محمد وعلى آله واصحابه وتابعيهم الى يوم الدين.
    سلمتم فاضلنا وجزيل شكرنا.
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق