]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من انتم !!؟ وكيف تفسرون القران على أهوائكم !!!!!!!!!؟

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-08-07 ، الوقت: 01:20:39
  • تقييم المقالة:

 

عندما كان المفسرون يحاولون ايصال الرسالة السامية لمعنى اية او سورة معينة بالقران الكريم  كانوا يستلهمون تفاصيل التفاسير  من السنة النبوية  اومما ورد عن الرسول العظيم (صلى الله عليه وسلم) من فعل او قول او عمل فكان المقياس هو ما تطابق مع تفسير الرسول للمؤمنين او ما تناسق مع ما كان من قول او فعل للرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وسلم , ولكن ما نشهده اليوم من تزاحم مثير لارضاء السلطان لهو امر لايرضاه الخالق والرسول بريء منه ليوم الدين , حتى ان تفسير بعض الايات الكريمة  من قبل طغمة الظلم والطغيان من علماء الضلال والفساد اصبح  كصورة معلنة للشرك لما يقرنون كثيرا من الايات بصفاة السلاطين والملوك والرؤساء والدين بريء من كل ذالك , ولكنني اختار اية كريمة والقي الضوء على ماتفسر به من اقوال , فعندما قال الله تعالى بمحكم كتابه المبين : ( وأطيعوا الله والرسول واولي الامر منكم...... ) اصبحت رسالة رجال  الدين بكل الاقطار العربية (من العراق للحجاز للشام والمغرب ) تصور الحكام على انهم اولي امر يجب الانقياد والطاعة لهم بلا منازع ونسوا بنفس الوقت التفسير الحقيقي للاية الكريمة , فالله تعالى لم يقل اولي الامر فقط  بل قال اولي الامر منكم , فعبارة منكم تعود للمخاطبين بالاية الكريمة وهم  المؤمنون , اذا الحاكم المؤمن هو المعني بوجوب الطاعة والانقياد لاوامره وتعليماته وللعلم   ان المؤمن يعلم ان كل مخالفة لاوامر وتعاليم الله عز وجل هي من المعاصي ومن موجبات عدم الطاعة اذا كان المنفذ لها حاكم او مسؤول مهما كانت صفته القيادية او الوظيفية , فحكام اليوم الذين لايعرفون ان الله حق وان الموت حقيقة وان الظلم مرتعه عظيم ورهيب ولايعلمون ان الله سيحاسبهم بيوم من الايام على تصرفاتهم وبعدهم عن الدين الاسلامي الحنيف اصبحوا يستميلون من يعتقدون انهم شيوخ وعلماء دين لجانبهم ليقودوا اعلاما مسموما يحرف الحقيقة ويغير المعتقدات ويلوث النوايا الضعيفة ,  فاصبحت زمرة الحكام تلك بمثابة اولى الامر الذين يجب على الناس طاعتهم والانقياد لاوامرهم ونسوا اولئك المشايخ بأنه لاطاعة لمخلوق بمعصية الخالق , فالحاكم المسلم يطاع عندما لاتتعدى اوامره معصية الخالق ويطاع عندما يكون مثالا بالايمان والاسلام لبقية شعبه ويطاع عندما  يكون رؤوفا بالمسلمين والمؤمنين على اعتبار انه منهم لا ان يجيش الجيوش لتكون سهامها نحوالمسلمين  ويطاع ايضا عندما  لايخالف اوامر الله تعالى بالموالاة لاعداء الاسلام والمؤمنين , نعم الطاعة  فقط للحاكم المؤمن المسلم الذي تجسد شخصيته وتصرفاته اخلاق الاسلام وتعاليم القران الكريم , فاتقوا الله يامن تدعون انكم  علماء دين ومشايخ وتذكروا ان الجنة لايدخلها مشرك او كافر !!!! فكان الاجدى بكم  ان تدعون للحكام بالصلاح والهدى والتقوى خيرا من تجيشوا الشعوب لتقديم الولاء والطاعة لبعض الحكام الذين لا يعرفون ولايحفظون  ولو سورة الاخلاص !!!!!!!!!!!!!!!!!

nshnaikat@yahoo.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق