]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

تعامل الجامعة العربية مع قضايا شعوبها

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2011-10-16 ، الوقت: 21:47:09
  • تقييم المقالة:



جامعة الدول العربية هذا الكيان السياسي الذي أنشئ من طرف بريطانيا سنة 1945على أسس قومية بدل الاساس الاهم وهو الدين أي فكرة العلامة جمال الدين الافغاني الذي دعى الى انشاء جامعة الدول الاسلامية...ومنذ انشاء الجامعة العربية لم تكن بالمستوى المطلوب حتى في القضايا القومية يكفي أنه في عهدها تم إنشاء الكيان الهيوني يوم 15 ماي 1948 ولم تستطع منعه رغم وجود دول عربية مستقلة ولو استقلال شكليا كمصر سوريا لبنان السعودية .ولم تستطع حماية اللاجئين الفلسطينيين من مجازر اليهود والمأخذ كثيرة لاتعد ولاتحصى على هذا الكيان القومي.حتى رئاسة الامانة العامة للجامعة العربية لاتخرج من يد المصريين ولاادري من اقترح هذا البند مع انه من شكليات المسؤولية الجماعية ومن بديهيات الديمقراطية ومن ابجديات تقسيم العمل أن تكون الرئاسة دورية .لاعلينا سنتجاوز هذا المشكل ونركز على تعامل الجامعة مع قضايا الشعوب العربية وخصوصا في الفترة الحالية التي تشهد ثورات ضد انظمة الحكم الفاسدة العميلة...فأول رد فعل قوي وسريع كان ضد العقيد القذافي وليس مع المدنيين الليبيين ولا يستطيع احد ان ينكر هذا الواقع المر.لان ذات الجامعة لم تتدخل في تونس وليبيا رغم ان نفس المشاكل كانت واقعة بالسودان ثم ثورتي تونس ومصر ...فلماذا كان هذا التحرك السريع والعاجل في بلد دون الاخر خصوصا في ليبيا وسوريا..
اليوم عقد اجتماع لوزراء خارجية العرب برئاسة وزير الخارجية القطري ولسنا بحاجة الى ذكاء كبير لندرك المعادلة السياسية الفاضحة في لعبة توزيع الادوار والمهام حتى ان مندوب سوريا تحفظ  على اعطاء الرئاسة لوزير خارجية قطر ..((أنا هنا لست ابدا مع النظام السوري الذي يعلم الله انه من أشد الانظمة التي اكرهها خصوصا عقيدة حزب البعث التي هي مجرد واجهة لطغيان واستبداد سياسي يكفي انه حمى الجولان لمدة 40 عاما لصالح اسرائيل وتدخلاته في لبنان لاحصر لها ...انما كلمة الحق يجب ان تقال للعدو والصديق ))..قلت ان اجتماع وزراء الخارجية العرب افضى الى توجيه انذار للنظام السوري وليس مهملة كما يتوهم البعض.طلب من النظام انهاء مظاهر التسلح والكف عن قتل المدنيين تمهيدا لاجراء محادثات سياسية مع المعارضة السورية وهذا اول ابواب التدخل الخارجي وليس العرب ...وما ترأس وزير خارجية قطر الا دلالة واضحة على مثل هذا التوجه لان قطر مجرد اداة لامريكا ويد الطولى في المنطقة العربية يغني امريكا عن الظهور بوجه مباشر في وجه العرب ...

للحديث بقية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق