]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ومازال هناك من يدّعي الفصاحة

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-08-06 ، الوقت: 17:53:52
  • تقييم المقالة:

ومع أننا في زمن عرفت فيه التكنولوجيا التقدم والإزدهار الكافيين للتنحي جانبا عن القلم وتثبيت الأصبع

الواحد من الكف على اللوحة الراقنة لتكتب ما تشاء ، وعلى الرغم من التقدم التكنولوجي للأمريكيين والأروبيين

إلا أننا نحن العرب لا نزال نتبع الحرف كيف يكتب وننقد بعضنا لمجرد هفوة على الألة الراقنة ...

وممن يأتيك النقد من هيئة تدعي الفصاحة ليقل لي هؤلاء برحمة الله هل أنتم معصومون من الخطأ؟

وماذا فعلتم لغة العربية ؟؟ونحن نرى ونسمع بالجوائز الكبرى يحصدها الأروبيين فقط ؟؟

أو لستم عملاء للمريكان وإسرائيل ؟؟

لقد فاجأتني أحد المواقع وهي تنقدني على لغتي فعجبت منها فعلها لا تحيا ولاسلام ثم البدء بالنقد ..أو لم

يدرك هذا الموقع أنني أكتب على ألة راقنة ...ثم أنكم لو تحبون العربية وتخافون عليها أنشروها عبر

العالم لا تجعلوا المواقع حكرا عليكم ..

وعلى من تحبونهم ..

ولا نزال نرى منكم العجب فبالله رفقا على القلم وعلى العربية من الإتهام وقبل هذا وذاك راجعوا تصرفاتكم الغبية

والصغيرة وأولها الإسراع في الأحكام ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق