]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المعارضة السورية تستصرخ أمريكا

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-08-05 ، الوقت: 16:00:10
  • تقييم المقالة:

المعارضة السورية تستصرخ أمريكا

محمود فنون

28/7/2013م

نقرأ هذه المانشيستات المعادية من زمان طويل وسوريا رغم ذلك تقاوم العدوان وتتقدم :

·         المعارضة السورية تدعو الولايات المتحدة إلى الإسراع فى تسليح مقاتليها

·         نيويورك تايمز":خطط الولايات المتحدة لتزويد المعارضة السورية بالأسلحة

·         الولايات المتحدة ترفض اتهامات المعارضة السورية باستخدام اسلحة كيماوية

·         الولايات المتحدة توافق مبدئيا علي تسليح المعارضة السورية

·         مجلس الأمن الدولى يجتمع مع المعارضة السورية

 

منذ أكثر من سنتين والمعارضة السورية تستصرخ الولايات المتحدة لقصف سوريا . فمنذ أن جاءت الدول الرجعية العربية والمخابرات الأمريكية والبريطانية والتركية ب"المجلس الوطني السوري" بدأ برهان غليون بالزعيق والنهيق مطالبا أمريكا "بالتدخل لحماية المدنيين السوريين" مما أسماه بطش النظام وكانت هذه المطالبة تعني حصرا أن يتقدم الغرب بالقصف ومناطق الحظر الجوي  . وكانت هذه النغمة هي ذات النغمة النشاز التي وضعت في فم رئيس المجلس الوطني الليبي"خليل" ، والتي نقلها سيّئ الصيت عمرو موسى وباسم الجامعة العربية الى الناتو حيث قصفوا ليبيا ودمروا بنيتها التحتية وزاد عدد الضحايا عن ستين ألف كما ذكرت بعض الإحصائيات .

وذهب مختار وجاء مختار وكل واحد منهم  على نار ويطالب أمريكا بالتدخل العسكري السريع في سوريا على شكل قصف ومناطق حظر جوي وتزويد المستأجرين المرتزقة بالسلاح .

كما أفتى شيوخ السلاطين بجواز الإستنجاد بأمريكا عسكريا ، بل أنهم نادوا بالتدخل الأمريكي وطالبوا به وعلى رأسهم شيخ الدوحة القرضاوي صاحب الفتاوى الكافرة  ، وهو يكاد يودع الحياة بإعلان الولاء والإخلاص للسلاطين غربيين وشرقيين

وما أن جلس أحمد الجربا على كرسي رئاسة الإئتلاف السوري المعارض حتى زعق كما غيره بذات النغمة النشاز .

"فقد دعا الولايات المتحدة إلى الإسراع بتسليح مقاتلي المعارضة ، والسعي جديا من أجل تسوية سياسية للأزمة التي تعصف بسوريا منذ أكثر من سنتين "

"وأكد رئيس الائتلاف الوطنى السورى لقوى الثورة والمعارضة أحمد الجربا، فى تصريحات أوردتها قناة "الجزيرة" الفضائية صباح اليوم الجمعة، أن التزام الولايات المتحدة بتقديم دعم عسكرى للمجلس العسكرى الأعلى أمر حيوى، ويجب أن يحدث سريعا وبطريقة تتيح للمعارضة الدفاع عن نفسها وعن المدنيين"

وبالنظر للتصريح أعلاه من المصدر نلاحظ أن الجربا يصرخ يائسا ،فهو يطالب بالسلاح من جهة ، ومن جهة أخرى يطالب بالإسراع بحل سياسي .

وهو يطالب بالسلاح كي تتمكن المعارضة من "الدفاع عن نفسها" أمام هجمات الجيس السوري الفعالة والجادة والتي تنم عن تطور ملموس في الأداء العسكري ، كما تنم عن إلتزام الجيش  العميق بالدولة السورية ووحدة الشعب السوري ونسيجه المجتمعي المتعدد .حيث أضاف الجربا" أن الوضع فى سوريا يبعث على اليأس، داعيا السلطات الأمريكية إلى اتخاذ إجراءات لدفع المجتمع الدولى إلى المطالبة بانتقال سياسى لإنهاء هذه الحرب، وتحقيق الديمقراطية التى يريدها الشعب السورى"

نعم هي حالة يائسة على ما يبدوكما يقول الجربا نفسه .

إنني ارى أن تطرح القيادة السورية رؤياها لما بعد الحسم القادم ،رؤياها السياسية والإقتصادية التي تعبر عن طموحات الشعب السوري ومصالح الأغلبية الساحقة من المواطنين – مصالح الطبقات الشعبية ، وذلك من أجل استنهاضهم لعملية بناء ما هدمته الحرب الكونية على سوريا وتأمين سبل العيش الكريم وضرورات الحياة .

إنه يتوجب إتخاذ مواقف حاسمة فيما يتعلق بالغرب الإستعماري والرجعية العربية والجار التركي السيء ، فهؤلاء هم معسكر الأعداء ومنهجهم معادي للحرية والتقدم والديموقراطية الشعبية . إن منهجهم معاد للشعوب .

إن إعادة بناء تجربة السبعينات في الإقتصاد الوطني مطورة وأكثر جذرية ..إن تطهير المؤسسات السياسية والإقتصادية من الشوائب ... إن بناء إقتصاد وطني مستقل يقوم قدر الإمكان على الكفاية الذاتية والتكامل مع المحيط العربي والمحيط التقدمي في العالم ..إن هذه مهام سوف تصبح قريبا راهنة بعد أن يتقدم الجيش في مهماته دفاعا عن سوريا وعن الأمة العربية وعن فلسطين.

وتستطيع القيادة السورية والقوى السياسية والمجتمعية أن تعبيء الجماهير السورية بخطط المستقبل وأحلام المستقبل .. وشدشدة اللحمة الإجتماعية السورية بعد تطهيرسوريا من المرتزقة وبعد تطهير البنية المجتمعية من الكومبرادور والفاسدين، وإعادة صياغة النظام التقدمي في مصلحة العمال والفلاحين وكل الوطنيين والتقدميين والمخلصين للوطن وهم الأغلبية الساحقة رغم أنف كل الأعداء

عاشت سوريا قاهرة الأعداء 


 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق