]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

حكم الإحتفال بالأعياد في الإسلام

بواسطة: Mahboob Raza  |  بتاريخ: 2013-08-05 ، الوقت: 05:30:04
  • تقييم المقالة:

شرعت الأعياد في الإسلام لحكم مختلفة، و يختلف الأعياد في الإسلام عن الأعياد في الأديان الأخري، مثلا: الرجل الذي ولد في يوم الثلاثاء يحتفل بيوم ولادته، والشخص الذي يكون مرشحا لأعلي المناصب كلما يفوز يحتفل بيوم الذي نصب فيه علي منصب الأعلي، والشخص الذي يجد ربحا وفيرا في تجارته يتخذا احتفالا بمناسبة ربحه في تجارته، وما إلي ذالك من الأعياد في المذاهب الأخري. والأعياد في المذاهب الأخري تكون غالبا علي الماديات المحضة، وعلي إشباع الرغبات الجسدية فقط. و لكن الأعياد في الإسلام تختلف إختلافا كبيرا عن هذه الأعياد من حيث المعني والدلالة. تشتمل الأعياد في الإسلام بنشاطات عديدة التأثيرية،والروحية،والجسمية،والمادية. والعيد في الإسلام، هواليوم الذي فيه يشكر الإنسان الله عزوجل بعد فوزه في إتمام العبادات إجتماعا و يتبادل التهاني وغيرذلك، مثلا عيدالفطر: هذا العيد يأتي بعد مرور شهر كامل علي الإمساك عن الحاجات الهامة الجسمية، والرغبات النفس من الشهوات البطنية والفرجية،وما إلي ذلك من الأشياء التي يمتنع عنها الصائم في أيام صيام. فهو عيد لقوة الروح و سلامته،والسيطرة علي نفس الأمارة بالسوء،والسلوك علي مراتب التقوي،والسيطرة علي الشهوات الفرجية واالبطنية. فهو عيد لكون الإنسان مقربا إلي رب الأرباب، والصحة لأبدان،والإحسان باالفقراء والمساكين، إضافة ثواب الاخرة والدنيا،والإمتلاك الإرادة علي طاعةالله تعالي في كل الحين من الأحيان،والإكتساب علي فضائل روحية،وما إلي ذلك. و ليس العيد لمن لم يمتثل أوامرالله و لم يجتنب نواهيه، بل قصر في جنبه إلي الغاية حال كونه صائما، لانه لم يحصل شيأ إلا الجوع والعطش في أيام صيامه،فكيف يكون العيد لهم، كما قال النبي عليه الصلوة والسلام:(كم من صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش)، و أشار الله عزوجل أيضا:(قد افلح من زكاها و قد خاب من دساها)، بل العيد لمن صام حال كونه محتسبا لنفسه و ممتثلا لأوامرالله عزوجل، ومجتنبا عن نواهيه،و ذاكرا له في كل الوقت من الأوقات،و مؤمنا بفرضية الصيام وأفضليته، لأن الذنوب الصغائر قد غفر له ما تقدم من ذنبه، كما أشار النبي عليه الصلوة والسلام:(من صام رمضان غفر له ما تقدم من ذنبه)، فهذا العيد يرتبط بصيام شهر رمضان المبارك. و في العيد نقوم بالتبادل التهاني مع الفقراء والمساكين و نوزع بينهم من الأطعمة والأشربة والروبيات. و أما عيدالأضحي: فهو عيد لسنة نبينا إبراهيم عليه السلام، لأنه عليه السلام قدفاز فوزا عظيما في إبتلاءه. والحجاج يحجون الحج لله عزوجل،و يطوفون الكعبة له،و يكبرون التكبيرله،و يذكرون له ذكراشديدا مع الإخلاص، وغير ذلك. ثم بعد إتمام مناسك الحج يقومون الحجاج باالإحتفال بمناسبة فوزه في إكمال مناسك الحج. و نحن نوزع اللحوم،والأشربة، والباس، والروبيات، بين البؤساء، والمساكين الذين لا يجدون الحوم،و الباس، والروبيات، طوال السنوات، حتي يكون عيد لهم ولنا. و نقوم بالتبادل التهاني مع الذين يكون في الأحزان الشديد، ولا يشعرون بالفرح، طوال السنوات، و ننشر المودة والمحبة والسلام بينهم، ثم يفرح البؤساء والمساكين و يشكرون الله عزوجل. و مثل هذا ايضا نقوم باالإحتفال بمناسبة مولدالنبي عليه الصلوة والسلام في الثاني والعشر من ربيع الأول. و نوزع الأطعمة،والأشربة،والروبيات بين الفقراء والمساكين، و نتبادل التهاني، لان الله تعالي أنعم علينا بنعمة عظيمة و هي ولادة نبينا المصطفي والمجتبي عليه الصلوة والسلام لكي يبشرنا بالجنة،و ينذرنا بالنار، و يزكي روحنا، و يتلو علينا أيات عزوجل. كما صرح عزوجل:(لقد من الله علي المؤمنين إذ بعث فيهم رسولا من أنفسهم يتلو عليهم اياته و يزكيهم و يعلمهم الكتاب والحكمة).  أكتفي علي هذا القدر بخوف الإطالة التي تفضي إلي الكأبة والملال.  أخوكم: محبوب رضا. طالب: بجامعة مركزالثقافة السنية، جمهورية الهند.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق