]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصرخي الحسني يوضح باجلى بيان كيف تقود الماسونية السذج والأغبياء إلى اعدام الاسلام بمقصلة الاسلام/بقلم : الكاتب علي السراي

بواسطة: السراج المنير  |  بتاريخ: 2013-08-04 ، الوقت: 10:32:56
  • تقييم المقالة:

 بادئ ذي بدئ لنقف وقفة مختزلة ؛ لمعرفة الماسونية لغة واصطلاحا حتى يتسنى لنا الوقوف مع من بين لنا خطرها المحدق وقفة اخرى ..
الماسونية : لغة معناها البناءون الأحرار ، وهي في الاصطلاح منظمة يهودية سرية هدامة ، إرهابية غامضة ، محكمة التنظيم تهدف إلى ضمان سيطرة اليهود على العالم وتدعو إلى الإلحاد والإباحية والفساد ، وتتستر تحت شعارات خداعه ( حرية - إخاء - مساواة - إنسانية ) . جل أعضائها من الشخصيات المرموقة في العالم ، من يوثقهم عهداً بحفظ الأسرار ، ويقيمون ما يسمى بالمحافل للتجمع والتخطيط والتكليف بالمهام تمهيداً بحفظ جمهورية ديمقراطية عالمية - كما يدعون - وتتخذ الوصولية والنفعية أساساً لتحقيق أغراضها في تكوين حكومة لا دينية عالمية اما افكارها ومعتقداتها يكفرون بالله ورسله وكتبه وبكل الغيبيات ويعتبرون ذلك خزعبلات وخرافات ؛ فيعملون على تقويض الأديان ويعملون ايضا على إسقاط الحكومات الشرعية وإلغاء أنظمة الحكم الوطنية في البلاد المختلفة والسيطرة عليها وإباحة الجنس واستعمال المرأة كوسيلة للسيطرة وايضا يعملون على تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة تتصارع بشكل دائم , كما وتسلح هذه الأطراف وتدبر حوادث لتشابكها , وتبث سموم النـزاع داخل البلد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية , وتدعو الى تهديم المبادئ الأخلاقية والفكرية والدينية ونشر الفوضى ولانحلال والإرهاب والإلحاد , واستعمال الرشوة بالمال والجنس مع الجميع وخاصة ذوي المناصب الحساسة لضمهم لخدمة الماسونية والغاية عندهم تبرر الوسيلة 
والان لنقف وقفة قصيرة على ماصاغة المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى السيد الصرخي الحسني ادام الله ظله من بيان يوضح فيه خطر الماسونة المحدقة على الاسلام حيث تطرق في محاضرة القيت ليلة 25 رمضان احدى ليالي القدر المباركة في برانيه المبارك قائلا : .....عندما طرحنا لكم مسبقا ... قضية الاعجاز العلمي في القران حتى نريد ان نبين مكانة الاسلام وقدرة الاسلام ومحاكاة وقيادة الاسلام للعلم ..... حتى لاننخدع بدعاوى الماسونية وافكار الماسونية .. طبعا الان اتت مع الديمقراطية ومع الدين وباسم التشيع وباسم التسنن ... دخلت مع القاعدة ومع التكفيريين ومع المليشيات وكلها افكار ماسونية , وجعلت الناس تتصارع على السياسة وعلى المناصب السياسية ولا يعلمون كيف يحفر للاسلام بكل مذاهبه وبكل طوائفه ..لكي يذبح الاسلام يذبح النبي وتذبح الوحدانية ويذبح اهل البيت ومذهب اهل البيت وينتهي كل شئ ولا نعلم ولا نلتفت لهذه الخطورة .......ومن الاشياء التي يخدعوا بها السذج .... سلب الانسان تاريخه ... وحضارته ... عن اجداده .. عن تقالديده .. عن عاداته .... بدعوى ومكر واكذوبة وخديعة العلم علما ان هذا الاسلوب ثبت فشله لان الاسلام هو من قاد العلم ودعا الى طلب العلم (...من المهد الى اللحد ..) ؛ فانتقلت (الماسونية ) من الجانب الفكري –لان الاسلام غطى الجوانب الفكرية بكل نواحي ومناحي الحياة - والغرب بدأ يستفيد من النظريات الاسلامية ....فالان بدؤوا يطعنون بالجانب السلوكي فسلطوا من الجانب السني من التكفيريين والسراق والفاسدين ؛ حتى يطعن بمذهب التسنن وسلطوا ايضا من المذهب الشيعي من التكفيريين والميلشياويين والسراق والفاسدين ... ؛ حتى يطعن بمذهب التشيع ومادامت الطائفية هي الحاكمة فالسني يتعامل مع الباغي والظالم والشيعي يتفاعل مع الباغي والظالم .......بعنوان نصرة الدين والمذهب والكل يذبح الدين والمذهب ... واترككم مع المحاضرة القيمة المثيرة 
https://www.youtube.com/watch?v=7ybNesGcYco


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. بهاء الشافعي | 2013-08-05
    إن من دور المرجع الرسالي الذي ينتهج منهجالرسول الكريم وال بيته الطاهرين عليهم الصلاة والسلام أجمعين  أن يدفع الشبهات عن الدين الإسلامي وإلا  فما هي فائدته ودورة ولماذا يحمل عنوان المرجع؟ ونحن نلاحظ السيد الصرخي الحسني منذ تصديه للعمل المرجعي والى يومنا هذا يكوندائما السباق بل هو المرجع المنفرد والوحيد الذي يدفع الشبهات ويكشف زيف الدعواتالباطلة ودائما ما يكون هو المدافع عن الدين الإسلامي عامة والمذهب الحق خاصة ,,,نسال الله ان يطيل لنا في عمره لكي يذود عن الدين ويكون لنا منارا وشمعة تنيرطريقنا المظلم

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق