]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثقافة الموت

بواسطة: Wadad AJ Dagher  |  بتاريخ: 2013-08-04 ، الوقت: 08:08:00
  • تقييم المقالة:

تفوقت ثقافة الموت على مفاصل الحياة في عالمنا
رائحة الدم وفكرة القتل صارت حلا لاي مشكلة
لم تعد رؤية الاحمر تؤذي العين او تضيّق النفس
صار لونه ارجوانيا يدل على معاصرة المواطن له
اختياريا ام الزاميا لا فرق انه يعيش في واقعنا
لم يشبع منه من يُسفكه
ولم ترتوِ الارض بعد من سيلانِه
ولم يعلو صوتا فوق تدفقه
تخاوينا مع رذاذه
وتأقلمنا مع سيْله جانبنا
ان كان نازفا من عدو من داخل الدار
قرفنا منه ومن منبعه
وإن كان من صديق من خارج الوطن
رثينا  اقلَّ نقطة منه
جرائمُه كثيرة ودوافعُه كبيرة
حتى صار ازهاق الروح
انتحارا ام قتلا
 خيارا محببا اكثر بكثير
من العيش بين ثنايا حياة
ملؤها التشاؤم والخوف والعنف والغضب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق