]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خيالٌ خيال

بواسطة: راكان يوسف فريحات  |  بتاريخ: 2013-08-04 ، الوقت: 01:54:19
  • تقييم المقالة:

خيالٌ خيال

كَأني أَرى الحُلمَ حُلمين حُلمٌ يُسْعِدُني وحُلمٌ يَقودُني لعالمٍ جَميل 

خيالٌ خيال

بِلقَبِ العاشقِ الولهانِ إِلتَقَينا 

خيالٌ خيال

نَبْتَسِمُ لمُسْتَقبَلِنا فَيُردّدُها ماضينا 

خيالٌ خيال

 نَتَطَلّع بِشَوقٍ لحبٍ يَحوينا 

خيالٌ خيال

على بِركَتِ الماء وزَهْرِ القاردينيا جَلَسْنا نَرْوي قِصَةَ حب يَتَحَدَثث عنها مُستقبلا قادماً كأنها أُسطورتاً قد حَمَلَها التاريخ

خيالٌ خيال

نَمْشي وكأننا نَعرِفُ انّ هُنالك غداً يَنْتَظِرُنا 

خيالٌ خيال

نُسْرِعُ في خُطانا كأّن المَطَر يَروينا 

خيالٌ خيال 

وأَلمِسُ يداً كأني أُشفِقُ على نفسي من لوعَةِ الحرمان

خيالٌ خيال

ثم نَفتَرِق كما لو أنَنَا لم نَلتقي

خيالٌ خيال

وعلى شاطئ البَحر وغُروب الشمس نَلتقي مرة أُخرى

خيالٌ خيال

ثم نأخُذُ بَعضَنا لنَسُرمَ ما حَصَل بيننا على رَملِ الشاطئ لَعّلَ البحر يَذْكُرنا 

خيالٌ خيال

حينها لا حلمٌ لي ولا أَثر

خيال ٌخيال


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق