]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رجال الشرطة البواسل فى البحرين...شهداء الوطن

بواسطة: dody  |  بتاريخ: 2013-08-03 ، الوقت: 23:39:05
  • تقييم المقالة:

 

رجال الشرطة البواسل فى البحرين...شهداء الوطن --- يعد جهاز الشرطة فى اية دولة هو صمام امنها وضامن حمايتها من الداخل، فكما ان القوات المسلحة مسئولة عن الذود عن الوطن ضد تهديدات واعتداءات الخارج، فإن الشرطة الوطنية مسئولة عن حماية امن الوطن ومواطنيه ضد اية تهديدات داخلية او جماعات ارهابية. وفى سبيل ذلك يدفع رجال الشرطة ارواحهم واجسادهم فداء لهذه الواجب الوطنى. ولكن، رغم هذه التضحيات والفداء لا ينالوا هؤلاء البواسل حقهم سواء فى الاعلام المحلى او فى المعاملة من جانب المواطنين. فبعض المواطنين ينظرون الى رجال الشرطة على انهم يمارسون السلطة بقسوة وخارج نطاق القانون وهو أمر غير صحيح، فاذا كان صحيحا ان هناك بعض التجاوزات التى يرتكبها بعض رجال الشرطة إلا انها ليست القاعدة العامة او الحالة العامة التى يسير عليها جهاز الشرطة، بل يجب على الجميع ان يدرك مدى الظروف الصعبة التى يعمل فيها هؤلاء الرجال والتحديات التى تواجههم. مع الاخذ فى الاعتبار ان هذا ليس تبريرا لهم للقيام بأية تجاوزات او انتهاكات، ولكن تفهم لظروف كل عمل، بل يمثل ذلك دعوة صريحة من المسئولين فى جهاز الشرطة على اهمية ايلاء التدريب ورفع الكفاءات لهؤلاء الرجال من اجل تحقيق ذلك التوازن المطلوب بين حماية الامن والاستقرار وفى الوقت نفسه احترام حقوق المواطن وصون حرياته، ولا شك انها معادلة صعبة وإنما رجال الشرطة البحرينيين قادرين على تحقيق هذه المعادلة دون تفريط او افراط.  ولكن يظل التساؤل الرئيسى حول كيفية معاملة المجتمع لهؤلاء الرجال الذين يقدموا ارواحهم فداء الوطن، صحيح ان هناك تعويضات ومعاشات تقدم من الدولة، ولكن مثل هذه المعاشات والتعويضات لا تختلف كثيرا عما يحصل عليها كل من يتعرض لعمل ارهابى او يفقد روحه فى عمل ارهابى. ومن ثم يصبح المطلوب هو المعاملة الادبية لهؤلاء الرجال، ويقصد بالمعاملة الادبية ضرورة تفهم المواطن والشعب للدور المهم الذى يقوم به هؤلاء الرجال البواسل فى حفظ الامن وحماية الاستقرار وهو ما يجب ان ينعكس فى سلوكيات المواطن البحرينى فى التعامل مع رجل الشرطة واحترامه وتقديره هذا من ناحية. ومن ناحية أخرى، يجب ان يخلد التاريخ فى سجلاته شهداء هذا الواجب لتعلم الاجيال القادمة ان هناك رجال ضحوا بحياتهم من اجل مستقبلهم، كما يقدم لهم المثل والقدوة والفداء كقيم افتقدتها معظم الشعوب العربية فى ظل غلبة الثقافة المادية الاستهلاكية وفى ظل خطاب ترفعه جماعة تنسب نفسها الى الدين الاسلامى وهى بعيدة كل البعد عن مبادئه وقيمه واخلاقياته وسلوكياته. ولذا اقترح ان يكون عيد الشرطة فى مملكة البحرين كل عام لتكريم شهداء هذا الواجب وان يتم عمل لوحة شرف فى اكبر ميادين المنامة تضع عليه اسماء وصور هؤلاء الابطال البواسل الذين فقدوا حياتهم فداء للوطن فى وجه ارهاب الداخل وجماعاته حتى لا ينسى المجتمع البحرينى ان هناك جماعات اعتدت على ابناء الوطن تحت مزاعم واهية وطموحات جوفاء ولحساب اجندات خارجية بعضها اقليمى واغلبها دولى.   
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق