]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. " زئير الإرادة " ..

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-08-03 ، الوقت: 20:59:29
  • تقييم المقالة:

.. " زئير الإرادة " ..

..........................

وعِشْنا العُمْرَ فـ القهْرِ .. نَصُومُ الدهْرَ بالأمْرِ

على أيْدٍ تُعَلمُنا .. صُنوفَ الذلِّ بالصَبْرِ

وتَرْسِمُنا خيالاتٍ .. على الأوْراقِ كالبشرِ

وتُطْعِمُنا بَواقيها .. كقُطْعانٍ مِن البَقَرِ

كشِرْزِمَةٍ لها صَوتٌ .. وما للصَوْتِ مِنْ نَظَرِ

وعشنا الحظَ أوْهاماً .. نداوي الجُرْحَ بالوزرِ

فلا ضَوءاً مِن الشمْسِ .. ولا نُوراً مِن القَمَرِ

ولا أسَداً يُسانِدُنا .. ولا صَقْراً مِن الطيرِ

فجاءَ الدهْرُ مَحْمولاً .. على اشْلائِنا قَدَرَا

يُحَرِّضُنا على الصمْتِ .. يُنادينا أيا بَشَرا

حُقوقُ الناسِ نَحْفَظُها .. إذا ما الرَّبُّ قدْ أمَرَ

وقامَ الكلُّ يطْلُبُها .. حُشُودٌ تُرْهِبُ السَفَرَ

وتعلو العَينُ حاجِبَها .. إذا ما الجانُ قدْ حَضَرَ

ولا الشيطانُ يَغْلِبُها .. إذا ما القتِ الحَجَرَ

بأرْضِ النيلِ مَسْراها .. تُلبّي صَوْتَ مَنْ زَئَرَ

وتَرْفَعُ رايَةَ النصْرِ .. لتنسى المُرَّ والقَهْرَ

..............................

.. " عمرو المليجي " ..

مصــــــــر 4/8/2013

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق