]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عمالقــــــــــة الصمـــــــــت خـــــــلف أســــــــوار النسيـــــــــــان !!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2011-10-16 ، الوقت: 06:55:56
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 


 

 

عمالقة الصمت خلف أسوار النسيـان !!

 

قال لي من أنت يا هذا ؟؟ .. فقلت له أنا من هؤلاء .. قوم في عالم الهوامش خلف جدران التاريخ ..  مجهولون في أروقة الأزمان .. يتيهون خلف أسوار النسيان .. هم عمالقة الصمت والكتمان  ..  ولا يشار إليهم بالبنان .. لأن البنان يجهل المكان .. أحدهم لا يزال بين الأحياء وينعت بالمرحوم أبن الفلان .. قدموا إلى الدنيا تحت مطرقة السندان .. ثم التزموا الظل في ركن من الأركان .. بعيدين من دوائر الشهرة والافتنان .. المقام لهم بين الناس في ثقل ريشة في كفة الميزان .. والعطاء منهم بمقدار ذلك الجدل من الإحسان .. أذا قدموا إلى الدنيا أو ارتحلوا فالأمر للناس سيان .. هم كذلك عاشوا وهم كذلك ارتحلوا عن الأذهـان  .. تلازمهم الأقدار دائماً في غرف الأحزان .. هم الأشباح في عالم الأسرار والبيان .. وحتى المرآة لا تعكس لهم وجهاً من الألوان .. ويوم رحيلهم من الدنيا يجهلهم بنو الإنسان .. ولكن قد يعرف ذلك اليوم بنعيق البوم والغربان .. وتظل لوحاتهم قائمة بأرقى جمال البيان .. تتحدى الظلام وتتحدى كل أنواع الهوان .. تعلن عن مقامها وقد ارتحل من الدنيا وجه ذلك الفنان .. ثم يزال الاسم من اللوحة ويكتب بدلاً عنه ( لوحة مجهولة المكان والزمان )  .. هم كذلك حالهم بين الأحياء وهم كذلك حالهم بعد الممات .. والأمل لهم سر بعيد المدى ليوم تشخص الأبصار فيه عند حافة الميزان .. هناك القول محسوب بعمل وإخلاص غير مقرون ًبصيت كان في الدنيا من أجل إعلان .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق