]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

رابعة والصورة التي ارادها مرسي لمصر . بقلم سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-08-03 ، الوقت: 12:16:57
  • تقييم المقالة:

اعتصام رابعة عبارة عن اعتصام اجتمع فيه مؤيدو الرئيس المعزل مطالبين بالحفاظ علي الشرعية التي تتمثل عندهم في عودة الرئيس المنتخب لو نظرنا إلي هذا الاعتصام نجد الاتي :

- بداية إن المعتصمين في هذا المكان لما يراعوا حرمة الطرقات ولم يراعوا حق سكان تلك المناطق التي احالوا حياتهم إلي جحيم منذ أن وطأت أقدامهم هذا المكان صاحب الحظ السيئ وهذا الأمر لا يمثل لهم أي إزعاج لان مصلحتهم هي الاهم لديهم وليس سواها .

- هذا المكان تحول إلي مكا ن أشبة بمقلب للقمامة وانتشرت به الاوساخ والقاذورات  في مشهد بعيد كل البعد عن تعاليم الدين الذي أكد علي النظافة والجمال .

- هذا المكان به كميات هائلة من الأسلحة تنتشر في كل جنباته دون مراعاة للقانون الذي يجرم هذا الفعل .

- هذا المكان يضم مجموعة من القيادات التي تحرض المعتصمون علي الجيش والشرطة وتبث سمومها في عقولهم ناهيلك عن المتاجرة بالناس من خلال تجميع الالاف من البسطاء في كل شئ في المستوي الاجتماعي والعقلي ليكونوا أشبه بالشئ الذي يحركه صاحبه أينما اراد .

- هذا المكان يضم المشهد الاقسي علي النفس وهو أطفال أبرياء في عمر الزهور  يغتالون طفولتهم وبراءتهم بالأفعال القذرة التي يدفعونهم الي القيام به ويزاد المشهد قسوة عندما نعرف ان معظم هؤلاء الاطفال من الايتام القادمون من دور الرعاية .

- أيضا يضم هذا الاعتصام مشهد اخر لا يقل قسوة عن سابقة وهو مشهد التعذيب لكل من يخالفم الرأي أو يحاول ترك اعتصامهم .

- في رابعة أيضا نري الاستقواء بالخارج والاستعانة بالعدو لمواجهة أبناء الوطن .

إن اعتصام رابعة هو اعتصام يحاول المتواجدون فيه فرض إرادتهم علي الشعب المصري باي طريقة وباي اسلوب حتي وإن وصل الامر ان يتحالفوا مع اسرائيل لتحقيق هدفهم هؤلاء هم أنصار مرسي وهذه هي الصورة والحياة التي كانت ستعيشها مصر لو استمر هذا الرجل في الحكم فاي عاقل يمكن أن يتعاطف مع هذا الشخص ؟! واي عاقل مازال حتي الان يؤيد ه ؟! أي عاقل يريد أن يري مصر يوما بهذه الصورة التي نري عليها ميدان رابعة فهو نموذج مصغر للحال الذي ستكون عليه مصر في حالة ما ان كان قد استمر هذا الفصيل في الحكم  ؟!!

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق