]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الغرب يضغط على الإخوان

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-08-03 ، الوقت: 06:12:37
  • تقييم المقالة:
الغرب  يضغط على الإخوان  محمود فنون  3/4/2013 قلنا سابقا أن كل وساطة بين حماس والسلطة هي بمثابة ضغوطات توجه لحماس من أجل الإقتراب من فتح. وثبت ذلك بالملموس  ونقول اليوم :أن كل وساطة بين الجيش المصري والإخوان هي ضغوطات على الإخوان للإقتراب من موقف الجيش . عندما تحرك الجيش باسم الضغط الجماهيري والملايين التي خرجت للشوارع يوم 30 يونيو ، كان الغرب في الصورة وكانت أمريكا وبكل تأكيد في الصورة رغم ما يذكر عن تصريحات السفيرة الأمريكية -فالسياسة الأمريكية أعقد من أن تعبر عنها السفيرة الأمريكية لوحدها . اليوم وفود أوروبية ووفود أمريكية تزور القاهرة للمساهمة في حل الأزمة بين الجيش والإخوان - كلا الطرفين أصدقاء لأمريكا  ولكن الإتجاه واضح : يريدون تعزيز الإتجاهات المعتدلة في الإخوان لتطغى على الإتجاهات الأخرى بعد تخفيف الدعم العربي  عنهم من دول الخليج . الغرب يطبخ على نار هادئة ، فالإخوان في الميادين ولكن دون أفق ، ولا من مجيب . بل لا أحد يريد أن يجيب . الإخوان في الشوارع والميادين يصرون على عودة مرسي بل هم يعظمونه كنبي ويعمقون شخصيته في نفوس مريديهم وبشكل مضطرد . أي أنهم صعدوا الى الشجرة ولا معين لهم للنزول عنها أو قطعها، وكل يد تمتد تحمل معها اليأس لهم بل وإدارة ظهر الأصدقاء - أوروبا وأمريكا ودول الخليج وهم أعداء مصر الحرية والعروبة . وأيادي الوسطاء تقول لهم تنازلوا قليلا ، ثم تنازلوا قليلا مرة أخرى . الى أن جاءت تصريحات كيري الحاسمة التي تقول بأن الجيش استعاد الديموقراطية والتي تعني أن الإخوان كانوا أعداء الديموقراطية .. إذن مطلوب من الإخوان أن يثبتوا أنهم ديموقراطيين  ثم تصريحات بانكي مون التي تعترف بالسلطة الجديدة وأشتون التي طرحت الخروج الآمن . كل هذا تعبير عن تخلي الغرب عن الجماعة ومطلوب منها الآن إعادة نسج ما تدمر من هذه العلاقة بإثبات حسن النية بشكل مضاعف . الإخوان أعلنوا مكررا إلتزامهم بكل إلتزامات عهد مبارك والسادات ومارسوا هذه الإلتزامات بشكل حماسي ليثبتوا حسن النوايا . ومن ضمن هذه الإلتزامات الإعتراف بولاء سلطة الحكم للجيش بوصفه راعي النظام وحامي العهود والإلتزامات .ويبدو أن مرسي  قليل خبرة  في التعامل مع هذه الأمور كما هو قليل خبرة في شؤون الحكم . هنا ترجح كفة التأييد للجيش وليس لمرسي الطاريء على الحكم . هنا يكون الضغط متصلا على الإخوان ليتنازلوا شوطا آخر . إن من يتنازل مرة  لصالح الكرسي يتنازل مرات .والغرب لا يشبع ،ونهمه يحتاج باستمرار الى مزيد من التنازلات المذلة  الآن الإخوان في الميدان وحدهم   
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق