]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الجماعه الفقيره سياسيا

بواسطة: ياسر حسن الجيزاوي  |  بتاريخ: 2013-08-03 ، الوقت: 04:16:28
  • تقييم المقالة:

 

كتب بواسطه /ياسر حسن

الجماعه الفقيره سياسيا

ما حدث مع الاخوان المسلمين في مصر هو ضربه قاسمه للجماعه في مصر وليس مصر فقط وانما لمنظمه جماعه الاخوان المسلمين الدوليه فهو انهيار لجماعه كانت هي الاقوي في الشرق الاوسط فتلك الجماعه لن تستسلم بسهوله فجماعه الاخوان علي مدي عده سنوات يسعون الي الوصول الي السلطه وقد سنحت لهم الفرصه واستحوذوا علي الحكم ولكن الجهل السياسي الذي تتمتع به جماعه الاخوان والانبهار بالوصول الي الحكم جعلهم لا يستطعون قياده مصر في مرحله ما بعد الثوره فلا يوجد لهم برنامج محدد للنهوض بمصر سياسيا واقتصاديا فهم يكفيهم انهم صعدوا الي الحكم وكان المخطط الوحيد لديهم هو اخونه كل مفاصل الدوله وبالفعل بداءت اولي الخطوات الي الاخوانه مع احياء الخلايا النائمه في اجهزه الدوله ومحاوله التحكم الكامل في مفاصل الدوله من تعينات وحركه تنقلات داخل الوزرات ولكن بعضها باء بالفشل وجاءت ثوره الثلاثين من يونيو للاطاحه بهم من الحكم وهنا اهتز العالم اجمع لما يحدث في مصر وانقسام العالم ما بين مؤيد للثوره المصريه وبين معارض للثوره واعتبره انقلاب وكانت الضربه القاسمه الاكثر شده هي عدم تولي اي قائد من القوات المسلحه اداره البلاد لان القوات المسلحه غير راغبه في الحكم ولكنها تحمي ابناء الوطن وتعرف عنه ظلم سنه كامله وتلبي طلب ابناء الوطن فما كان من جماعه الاخوان ما هو الا القيام بالاعمال الارهابيه في سيناء لزعزعه الامن المصري علي الحدود وادخل القوات المسلحه في حرب وانهاك الجيش في تلك الحرب وكذالك اعمال التخريب داخل المحافظات واعمال العنف وكذالك التعذيب وزياده الاعتصامات وتعدد اماكنها لتنشيط خلل داخل اجهزه الدوله ولكن اجهزه الدوله تكشف ما تقوم به الجماعه والمنظمه الدوليه من مخططات لتدمير الوطن او العوده الي الحكم مع الوضع في الاعتبار الاعتراف الداخلي لقياده الاخوان المسلمين بعدم العوده للحكم في ظل كل تلك الظروف ولكن هم الان يأملون في الخروج الامن وعدم المسائله علي اعتبار ان الشعب المصري هو ارخص سلعه بهذا الوطن فكان يطلق عليهم المتاجرين بالدين والان تحولت الصوره الي التجاره بالنساء والاطفال فاصبحت من وجهه نظرهم التجاره الرابحه هي التجاره بالدم لكسب تعاطف بعض الدول وبعض المنظمات الحقوقيه لاظهار انهم هم الضحايا في هذا الوطن ولكن يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين مع ظهور شمس يوم جديد يكتشف العالم اجمع ان الجماعه ليس لها انتمي للوطن والاسلام


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق