]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

عيد ميلاد النظام

بواسطة: Salah Hussien  |  بتاريخ: 2013-08-02 ، الوقت: 01:03:54
  • تقييم المقالة:

. عيد ميلاد النظام سنة حلوة يارئيس / سنة حلوة ياجميل / سنة حلوة يامبارك / سنة حلوة ياجميل / يالا حالا بالا هنو ابو الفساد حيكون عيد ميلاده الليلة اسعد الاعياد / فليحيا ابو الفساد                                 كل عام وانتم بخير سيادة الرئيس / عيد ميلاد سعيد / اعلم انه لن يتبقي من نظام فخامتكم في السجن سوي انت وابنائك وابن فخامتكم بالتبني  م./ احمد عز                                                     ابشر فخامتكم انه ربما تقضي العيد ان شاء الله مع الاسرة الكريمة في شرم الشيخ التي افتقدت سيادتكم كثيرا ولتعلم سيادتكم  ان ابنائك من المخلصين لم يتأخروا عن دعم فخامتكم ولم ولن يتخلوا عن النظام الشرعي للبلاد وان ماحدث ثورة وعدت قادها بعض المأجورين من الخونة لهذا الوطن . توهموا بجهلهم ان ثورتهم قد نجحت بمجرد تنحي سيادتكم ولكن هيهات .               ان نظام فخامتكم اكبر من ان ينهار ويستسلم ويسلم البلاد لمجموعة من الرعاع .                                                                                                                                            ينبغي ياسيادة الرئيس ان تكون فخورا برجالك في مؤسسات انت قائدها وداعمها وكنت لها خير سند فمن غيرك الذي كان يدعم ويختار الرجال المخلصين ؟ من ؟                                              من غيرك الذي كان يعطي للرجال قدرهم وهو من هو ؟ من؟    ومن غيرك الذي كان يعاملنا معاملة الاب لابنائه ويتغاضي عن الصغائر ؟ ويتجاهل كلام المغرضين عن الفساد الذي نخر في قلب مصر / واتهامات كيدية من هنا او هناك عن فساد المؤسسات في الامن والقضاء والاعلام وغيرها من الكلام المرسل الصادر من الحاقدين واعداء هذا الوطن .                                           لك ان تفخر ياسيدي برجالك في كل موقع وخاصة  في الامن والقضاء خاصة القضاء الذي كان قرار حبس سيادتكم واعضاء عصابة النظام في السجون خمسة نجوم هو القرار العبقري            الذي بموجبه هدأ الرعاع  و الغوغاء بعد الثورة  وتم الحفاظ علي العصابة من اي عمل جبان ومتخلف يصدر عن  الثوار الهمج وخاصة بعد مشهد  قتل الاخ العقيد / القذافي  وماجري بعد ذلك لابنائه وباقي  أفراد عصابته وهاهم ابنائكم  في القضاء علي عهدكم بهم هاهم قد اخرجوا لسانهم للثورة الحقيرة التي مكنت السفهاء من النيل من كرامة القضاء والتطاول عليهم والتنقيب عن املاكهم  والتهكم علي الشامخون من ابنائكم هاهم قد اعادوا رموز النظام  الي منازلهم بعد المصالحة التي تمت برعاية الشامخ  وبمباركته تم اعادة الفتات من الثروة للثورة   حتي النائب العام اعاد لثورتهم عشرون الفا من الهدايا حتي يخرس الجميع  ويخجل مما قاموا به من تمرد علي اسيادهم وهاهم رجالك وابنائك العاملون بحقل الاعلام قاموا بدورهم في تشويه الثورة بأقتدار واعادوا تلميع رموز العصابة وافردوا لهم البرامج في الفضائيات المشتراه باموال الشعب كما علمتنا ياريس من دقنه وافتله / وكله كوم ودقنه كوم وآه من دقنه نتفناها وشرفك ياريس  كل الشيوخ كانوا ضيوف علي فضائياتنا وانت عارف رجالتك في الاعلام شياطين ودول حايروجوا فين  مع لاعبين محترفين  شربوا الصنعة من معلمهم الكبير صفوت الشريف جدا .                                                                                                                                                                                                                             الخلاصة ابنائك الشرفاء كانوا منتهي الذكاء تحولوا بعد الهدوء الي شياطين مافي مشكلة من المشاكل الا وصدروها للشعب / وهو معقول نشعرهم بالانتصار علي اسيادهم ؟                         كان لابد ان نشعرهم بالندم وهاهم ابنائكم  يبثون الفزع واليأس ويشيعون في كل مكان ان البلد ح تفلس  وجعلنا الكثير  يردد ولا يوم من ايامك  يامبارك !                                                   ياريس احنا مقتنعين اننا كنا صح وستري كما علمتنا ان ثورتنا المضادة هي المعركة الفاصلة بيننا وبين هذا الشعب / ثورتنا المضادة ستجعلنا أقوي من ذي قبل  وسوف يكون أمام هذا الشعب قرن من الزمان حتي يفكر في الثورة مرة اخري !                                                                                                                                                                        ولكن ماأضحكني من هؤلاء البلهاء من دعي القضاء الشامخ  ان يحكم بالافراج عن السجناء من المصريين المحكوم عليهم في قضايا شيكات وكمبيالات تتراوح مابين سبعمائة وخمسون جنيها وخمسة الاف جنيه لفقراء توقفوا عن السداد لتعثرهم وفقرهم وان تتحمل الدولة سداد مديونياتهم  من الاموال المستردة من رموز العصابة ( النظام لامؤاخذة )                             ونسي هؤلاء الاوغاد ان القضاء العادل لايمكن الا ان يعدل حين يقضي بقضائه ويسطر احكامه فكيف يساوي القاضي بين الاسياد والعبيد وربما بين القادة والقوادين  وربما قد يكون قادة هذا الوطن من القوادين بكفأة ولكن القانون الذي صنع خصيصا بمعرفة ابناء النظام لايمكن ان يتساوي امامه  الشعب والنظام .                                                                         وكل سنة وانت طيب ياريس والسنة القادمة ان شاء الله علي عرفات صحبة ! salahhussien7@gmail.com                                               الاسكندرية في 7/5/2013                

 

تم النشر قبل 7th May بواسطة Salah Hussien    

مدونتي في بلوجر /     شارع عيون الحرية                                                                                                                                            http://salahhussien77.blogspot.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق