]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بر الواليدين .. أم بر الابناء ..؟؟

بواسطة: Melizi Salima  |  بتاريخ: 2013-08-01 ، الوقت: 23:42:34
  • تقييم المقالة:

بر الوالدين .. أم بر الأبناء .؟؟
~~~~~~~~~~~~~~~~~~
 
كلمة نرددها دائما للأبناء .. . كموعظة للبر بالوالدين .. أوصانا الله والرسول الكريم خير الأنبياء عنها ..
و لأداء أمانة الرعاية لا بدّ للأبوين من الحرص و العمل على تعليم الأبناء و تربيتهم ..
و التربية السليمة تبدأ منذ نعومة الأظفار
ونسينا أن التربية الصحيحة من الصغر للأولاد هي التي نجني منها نفعا في الكبر .. ونستفيد من مساندتهم لنا .. فكيف ننشأ ولدا صالحا يبر بنا في الكبر ؟؟
طبعا المعالمة الحسنة وتوفير كل ما يتطلبه الطفل من راحة وتوفير الإمكانيات والتعليم الصحيح.. وخاصة الصحبة او الحوار المستمر والتوعية والحنان والحب للأبناء حيث تعتبر من اهم التربية التي تترسخ في أذهان الطفل .. لأنه صفحة بيضاء .. كما تشكله تجده في الكبر ...
لا تعامل الطفل على انه لا يفهم وليس أنسانا كاملا .. ولا تؤنبه باستمرار .. استمع إلى وجهة نظره وتكوين شخصيته .. خاصة في مرحلة المراهقة هنا يبدأ الطفل في تكوين شخصيته المستقلة .. هي من أصعب المراحل في النمو .. لكي تتمكن من توجيهيه توجيها تربويا صحيحا .. حتى تترسخ في فكره إفكارا سليمة يستفيد منها في الكبر .
_ عن هدي النبي صلى الله عليه و سلّم في التربية ، لتر مدرسةً متكاملة المناهج ، راسخة الأصول ، يانعة الثمار ، وافرة الظلال في التربية و التنشئة الصالحة ، حيث اعتنى بهم بنفسه ، و أوصى بهم خيراً في العناية و الرعاية .
و من هديه صلى الله عليه و سلم في تربية الأطفال :
تشجيعه على طلب العلم ، و إفساح المجال أمامه لمخالطة من يكبرونه سنّاً في مجالس العلم .
والظرب هو من اهم الأسباب لترسيخ العنف لدى الطفل .؟؟ فاحذروا ؟؟
لذالك يجب أن ننتبه إلي تربية الأبناء تربية صحيحة .. حتى نجني منها ثمارا في الكبر .
  بقلم : سليمة مليزي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق