]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شكوى الى سيادة القاضي

بواسطة: تونسي عبد الله  |  بتاريخ: 2013-07-31 ، الوقت: 22:41:28
  • تقييم المقالة:

سيادة القاضي :

ان الشعب بهذا الحال غير راضي .فربيع في بلادنا ليس فيه ورد ولا ازهار . ولا يتنبت قمحا ولا ثمار.فبعدما انتهت الانظمة القمعية . لم نرى في بلادنا اي ديمقراطية . وكأن علينا لعنة من سماء .فلا ارض تخضر ولا تحبل النساء .فالمواطن هنا لايزال رغم الياس لا يزال ينظر الى الافاق . لعله يجد هناك وظيفة او ارزاق . ونسى ان الرزاق لا يعطي كل متكاسل . ولا يحب الخمول والمتجاهل .

سيادة القاضي : ا

اتعرف ان شعبنا المسكين . لا يزال ينتظر بكل حنين . ان يعود عصرعمراو علي .لعل العدل يستقيم او ينجلي . ونسى اننا في عصر اهوج . ولايستقيم الظل والعود اعوج. فكأنه بحاله المسالم ينتظر بطولات عنتر او زير سالم .فنحن ياسيادة القاضي . فمن غير سالي ولا مبالي . فلحاكم في بلادنا لايفهم عاطفة الشعوب . ولا يحس بمعاناة القلوب . ويظن ان المشكل هي ماكل ومسكن . وخبر ولبن فبربك هل هذا حاكم . الذي يفتك بالمظلوم ويبرى الظالم

سيادة القاضي :

ان العدل في بلادي هو قانون الغاب . فمن له اكتاف وله اصحاب .خرج منها مثل الشعرة في العجين . ولو سرق البنوك . او سب الدين . فاما الفقير المسكين . فما عليه الا ان يرفع شكواه . الى الله عز جلاه . فبربك هل من مغير في الحال . فكلما ذهب واحد اتى من يكمل المنوال . فكاننا في مسرح عرائس . فهم الاسود ونحن الفرائس . يثقلون علينا بالجيزة والضرائب . ويشحون علينا بالحوافز والرواتب . فماذا نفعل سيادة القاضي . اذا كان هذا حالهم وحالي .

سيادة القاضي :

ان الربيع العربي ماهو الاخدعه . او كمن يمشي في نزهة .فيجد ان الطريق مسدود . فلا يدري من اين يعود .فنحن لم ندري مع من سنكون فشعبنا قد اصابه الجنون . فصار لا يدري من ينتخب . كلما صعد زعيم سرق مال الشعب وهرب . فاذا سالت لماذا نعيش على الهامش .فنحن من على حالها جنت براقش ........................ (  ت .عبدالله)

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق