]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

درّة علم و بحث ، و كنـز إنسانيّ لا نفاذ له..................الصرخي الحسني انموذجاً حياً

بواسطة: أيام الحميري  |  بتاريخ: 2013-07-31 ، الوقت: 19:23:06
  • تقييم المقالة:

 

درّة علم و بحث ، و كنـز إنسانيّ لا نفاذ له..................الصرخي الحسني انموذجاً حياً

 

 

           

 

إن أجلّ نِعَم الله، وأعظم مِنَنِه على عباده هدايته - تبارك وتعالى - من شاء من عباده إلى هذا الدين الحنيف إلى دين الإسلام، دين الله - تبارك وتعالى - الذي رضيه لعباده دينًا، فهذه النعمة العظمى، والعطية يقول الله  تعالى - في التنويه بهذه النعمة وبيان عِظَم مكانتها، وأنها مِنَّتُه - سبحانه - على من شاء من عباده؛ يقول - جلَّ وعلا -: ﴿ يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴾ [الحجرات: 17] فالإسلام نهوض بالهِمم وارتفاع بالعزائم، وانشغال بمعالي الأمور، وبعد عن كل ما لا يعني الإنسان في دينه ودنياه

 ومن نعمه سبحانه ان جعل من بيننا رجالاً اكفاء دعاة للحق ينتصرون له بكل ماأوتوا من قوة وحزم رجال يحملون الدين على اكتافهم بل يجري في عروقهم مجرى الدم في العروق ,رجال علماء افذاذ  يحملون من العلم والدراية في كل الميادين لهم باع فيه .الصرخي الحسني انموذج حيٌ للعلم والاخلاق والبحث رسم طريقه من اجل احياء الدين بعد ان اخذت بوادره تبتعد عن مسارها الصحيح بسبب ائمة الظلال واهل الفسق والنفاق ,انه عالم متبحر وهذا هو ما يميز العمل العلمي: التجديد، والإبداع، وعدم الاحتكار إنما بلغ هذه المرتبة العلميّة الرفيعة في هذه  المدة القصيرة واستطاع إن يقوم إلى جنب ذلك بدور الإنتاج العلمي أيضاً لا بفضل نبوغه وعبقريته الذاتية فحسب، بل بفضل جهده وتضحيته وعمله الدؤوب إلى جنب ذلك االنبوغ وتلك العبقرية الباهرة، لم تصرف مشاكل الفقه والأصول الصرخي الحسني عن الخوض في ميادين المعرفة الآخرى فاتسعت اهتماماته  لتشمل اكثر حقول العلم والمعارف الإنسانية

نعم ,يحقّ لكلّ مجمع علميّ أن يرفع رأسه فخوراً بما قدّمه إنسان كبير كهذا العالم الجليل.. ما يمتلكه من كفاءة غير عادية و دأب قلّ له نظير جعل منه عالماً متعمقاً في ألوان الفنون و لم ينحصر ذهنه و رؤيته الثاقبة في آفاق علوم الحوزة المتداولة ، بل أحاط بالبحث و التحقيق كلَّ موضوع يليق بمرجع دينيّ كبير في عالمنا المتنوع المعاش ، خالقاً من ذلك الموضوع خطاباً جديداً ، و فكراً بكراً ، و أثراً خالداً.

لقد جسّد الصرخي الحسني في سلوكه الشخصي والمرجعي ما يؤمن به ويعتقد بضرورته وصحته في مجال سعيه لبناء مرجعية دينية مثالية تعتمد المقاييس الاسلامية لا العواطف والروابط الاُسرية والولاءات الشخصية،يعد الصرخي   مروّجاً للدين، ومربّياً للعلماء، وعوناً للمشتغلين والدارسين، وكهفاً للفقراء والمساكين فهو مثال العالم العابد الزاهد،

فهو في الأخلاق الفاضلة، والصفات الكريمة، تلقاه - وهو بتلك المكانة العلمية السامية، وبذلك الرداء الجميل من الشرف والمجد - طلق المحيّا، باسم الثغر ندي الحديث، طري الاُسلوب، ليّن العريكة، يتواضع للصغير حتى كأنه بعض سمرائه، ويتصاغر للكبير حتى كأنّه دون نظرائه

 

بزغ نوره ليُضيء لنا سُبل الطريق والخط الرسالي العظيم .

الطاغوت والحاسدون والسطحيون الذين لم يستطيعوا أن يتلمسوا أبعاد هذه الخطة العظيمة التي رسمها هذا المرجع العظيم,انه  شخصاً وادعاً هادئاً غارقاً في بحر من العرفان ،عادة أولئك الذين يغرقون في بحر العرفان يكونون بعيدين عن المجتمع وبعيدين عن الناس بعيدين عن تعاطي الشؤون الاجتماعية والسياسية فضلاً عن ان تكون لهم القيادة الميدانية للمجتمع وللأمة ... ولكن هذا الرجل الذي يترأءى إليك أنك إذا رأيته قد تحكم عليه بأنه ملك في ثوب انسان هو الى الروح الملائكية أقرب منه الى الروح البشرية دمتَ عالماً مجاهداً ..وللدين مناصرا وللحق ساعياً


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • براء احمد | 2013-08-02
    حسن الخلق وطيب الكلام والعلم والتواضع هو من سيماء الانبياء والصالحين , فمن تواضع لله رفعه .. وهذا هو مرجعنا العراقي العربي آية الله العظمى سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله الشريف) كما عهدناه دوماً ينبوعاً صافياً لتلك السجايا الكريمة .

  • كلمة حق | 2013-08-02
    المرجع هو من يحمل اعباء الامة ويشاركهم بافراحهم واحزانهم ومن سار ويسير على نهج رسول الله و اهل البيت عليهم السلام حيث انهم لا يسكتون على ظلم ولا يرضخون لظالم وهذا ما رايناه من المرجع العراقي الصرخي لانه قال ويقول كلمة الحق ضد الظلم والظالمين 
  • سجى احمد | 2013-08-02
    حيا الله هذا العالم العراقي الاصيل ذو المواقف الكريمة والاراء السديدة انه بحق فخر العراق الذي كان له دور مهم في درء الفتن في العراق وفي العالم الاسلامي اجمع
  • رانيا الزيدي | 2013-08-02
    المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسنيدام ظله جسد بكل وضوح الاخلاق السامية لاهل البيت والروح الابوية التي كانت السمةالبارزة للدين والرسالة السمحاء نسال الله العلي القدير ان يحفظه ويدفع عنه كل مكروه
  • ايفان اليساري | 2013-08-01
    لايمكن لأحد ان ينكر مدى التفاعل الواقعي والحقيقي للمرجع العراقي العربي السيد الصرخي (دام ظله) مع المجتمع والذي يرسم صورة أجتماعية مثالية بين القائد ومجتمعه والتي تحطم صورة الزعيم المتعالي الذي لاينزل من عرشه العالي الذي يحجب عنه هموم والآم المجتمع وتكشف زيف الادعاء لمن يدعي زعامة المجتمع وهو ابعد ما يكون عن المجتمع .
  • سعاد الطائي | 2013-08-01
    يعجز اللسان وصف هذا المرجع الصرخي الحسني الذي قل نظيره في هذا الوقت بل انعدم نظيره لان مواقفه البطولية وعلميته الفائقة وعلمه الفذ الصحيح و منهاجه البين الواضح . فهو يشخص جميع الحالات السياسية والجتماعية والثقافية.. خصوصا اذا اخذنا بنظر الاعتبار ان العراق يحتاج لشخص عراقي قائد محنك
  • الحقوقية سهام | 2013-08-01
    أحيتمرجعية السيد الصرخي الحسني من جديد الوعي الرسالي وثبتت مواقفها دون أن تحيد قيدأنملة أو تقدم تنازلات أو تهادن أو تجامل وحافظت على الفكر الأصيل للحوزة ومنهجهاالعلمي وأثرت الساحة بعلومها وبشتى الميادين فكان من يريد أن يبحث عن مرجعية ذاتمواقف مبدئية وعن ميدان الساحة العلمية لابد له يختار تلك المرجعية ويحط في رحالهاالخصيب وينهل من عذبها الثر المهيب
  • خادمة الحجة | 2013-08-01
    يعد الصرخي   مربّياً للعلماء، بزغ نوره ليُضيء لنا سُبل الطريق والخط الرسالي العظيم
  • قبس المدني | 2013-08-01
    لم تكن المرجعية الدينية المتمثلة بسماحة المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني ( دام ظله) بعيدة عن متغيرات الواقع العراقي وأحداثه كما أن هذه الأحداث لم تكن بعيدة عن المرجعية وتوليد آثار وضغوط على سلوكها ودورها الديني وعليه فقد تأثرت هذه المؤسسة بهذا الواقع وتعاطت مع الوقائع والأحداث التي مرت به.
  • نور اسعد | 2013-08-01
    اللهم احفظ هذه المرجعيه العظيمه التي تجسدت فيها كل معاني القيم والاخلاق العظيمه.واجعله ذخرا للعراق والعراقين.واحفظه من كل سوء..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق