]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رواد علم الاجتماع اْوجست كومت :

بواسطة: ابراهيم زغوان  |  بتاريخ: 2013-07-31 ، الوقت: 13:42:08
  • تقييم المقالة:
اْوجست كونت :
=========
ينسب كثير من الؤرخين الى اْوجست كونت انه اْول من اْقام علم الاجتماع الحديث ، وقد اْعلن هذا العالم فى القرن 19 ضرورة قيام هذا العلم من جديد ، بعد ان ظلت بحوث بن خلدون مهملة لفترة طويلة ، وكان كونت اْول من اْعاد احياء الدعوة لقيام هذا العلم .
وقد قسم كونت موضوعات علم الاجتماع الى قسمين رئيسيين :
====================================
القسم الاول : الاستاتيكا الاجتماعية
====================
وهى دراسة المجتمعات الانسانية فى حالة استقرارها وباعتبارها ثابتة فى فترة معينة من تاريخها ، ويدرس كذلك المجتمع الانسانى فى تفاصيله وجزيئاته ، لان المجتمع عنده يتضمن عدة نظم ، سياسية وقضائية واقتصادية وخلقية ودينية . والاستاتيكا تدرس هذه النظم من حيث مكوناتها ووظائفها ، وذلك للكشف عن القوانين التى تحكم الترابط اْو التضامن بينها .
وفى مجال دراسته عن الاستاتيكا الاجتماعية توصل الى مجموعة حقائق منها :
1- ان الانسان يميل الى الاجتماع ميلا غريزيا وحالة الاجتماع هى الحالة الطبيعية للانسان . ومن هنا هاجم نظرية ( العقد الاجتماعى ) باعتبارها تصور الانسان يميل للاجتماع عن قصد وروية ، ولكنه يرى ان التعاقد ليس سببا فى الاجتماع ولكنه نتيجة من نتائجه .
2- ان العناصر الاساسية للمجتمع هى : الفرد ، والاسرة ، والدولة . ومع ذلك فالفرد فى ذاته ليس قوة اجتماعية مستقلة لاْن قوته تستمد من تضامنه وتعاونه مع اقرانه ، ولكنها تزول اذا بقى وحيدا منعزلا عن غيره .
3- اْن الاسرة هى الخلية الاولى فى تركيب المجتمع ، وهى نتاج من نتائج الحياة الاجتماعية . وقد ايد كومت مبداْ خضوع المراْة للرجل وكذلك قرر سموها عن الرجل فى النواحى العاطفية والوجدانية الضرورية للاستقرار فى حياة الاسرة . وقد اكد على دور الزواج فى الحياة الاجتماعية ، وعارض فكرة الطلاق لانها تؤدى الى الاخلال بنظام الحياة الاسرية وحياة المجتمع .
4- ومن دراسة الاسرة تطرق الى دراسة المجتمع ككل ، فهو كيان معقد يسوده التضامن والتعاون . وهو تجمع ذو طبيعة عقلية ، وله وظيفة اخلاقية تابعة لوظيفته العقلية ولاحقة لها . والتضامن الاجتماعى لا يتحقق فى راْيه الا اذا اهتم المجتمع بثلاثة نظم اجتماعية اساسية هى : نظام التريبة والتعليم ، ونظام الاسرة ، والنظام السياسى فى الدولة .
5- ودرس كومت الظواهر الاقتصادية ، ونقد جميع النظريات الاقتصادية السائدة فى عصره ، فقد عارض اراء مدرسة الفيزيوقراط الذين يذهبون الى ضرورة اشاعة الحرية الاقتصادية ونادى بضرورة التدخل من جانب الحكومة لاقامة توازن بين اهداف الفرد وبما يجب ان تكون عليه المعاملات الاجتماعية ، كما هاجم الاشتراكيين والشيوعيين واعترف بانهم توصلوا لبعض الحقائق الخاصة بوجوب تدخل الدولة فى العلاقات الاقتصادية وتنظيم الاشراف على وسائل الانتاج ، ولكنه اختلف معهم فى دعوتهم لالغاء الملكية الفردية ، والقضاء على جهود الافراد الخاصة ، فالملكية عنده ظاهرة اجتماعية والقضاء عليها خروج على نظم المجتمع ، والغاء لشخصية الفرد وتضييق لدائرة نشاطه .
6- وقد درس كومت الجوانب الدينية فى المجتمع ، فالمجتمع فى حاجة الى مجموعة من العقائد المنظمة التى يتفق عليها الافراد جميعا . ويتاْتى هذا الدين عن طريق الغاء الديانات الاخرى وصهرها فى دين واحد جديد . وهذا ما جعله يذهب الى تقرير دين جديد هو ( الدين الوضعى ) الذى يدور حول عبادة الانسان كفكرة ، ففكرة الانسانية تحل عنده محل فكرة ( الله ) فى الديانات الاخرى . ووظيفة هذه الديانة عنده تتمثل فى تحقيق وحدة دينية عالمية لاْن الافراد سوف يتجهون بقلوبهم وعقولهم نحو فكرة واحدة ومركز واحد ، فتبطل الشرور والاثام وتنتهى المنازعات والحروب ويعم السلام والتحاب .
القسم الثانى : الديناميكا الاجتماعية
=====================
وموضوعه دراسة قوانين الحركة الاجتماعية والسير الالى للمجتمعات ، والكشف عن درجة تقدم الانسانية وتطورها . اى انه يدرس الاجتماع الانسانى فى جملته ايضا ، ولكن من ناحية تطوره وانتقاله من حال الى حال . وعند دراسته للديناميكا الاجتماعية اهتدى كومت الى نظريتين اساسيتين هما :
1- قانون الاطوار الثلاثة :
=============
يتلخص هذا القانون فى ان التفكير الانسانى انتقل فى ادراكه لفروع الانسانية من الطور او الدور الثيولوجى ( الدينى / اللاهوتى ) ، الى الدور الميتافيزيقى ، الى الدور العلمى او الوضعى . ففى الحالة الاولى كان العقل الانسانى يفسر الظواهر تفسيرا دينيا عن طريق نسبة الحوادث الى قوى خارجية عن الظواهر نفسها كالالهة والارواح والشياطين وغيرها . وفى الحالة الثانية كان يفسر الظواهر بنسبتها الى معانى مجردة او علل اولى لا ينوى على اثباتها، فالنمو فى النبات مثلا كان يرجعه الى روح النبات . اما الفهم العلمى او الطور الثالث فهو تفسير الظواهر بنسبتها الى قوانين تحكمها واسباب مباشرة تؤثر فيها مثل : العوامل الطبيعية ، والطقس والقوانين الكيميائية ، وغيرها .
2- نظرية التقدم :
==========
تعنى كلمة (( تقدم )) عند كومت " السير الاجتماعى نحو هدف معين " . والتقدم عنده يبدو فى مظهرين هما : مادى واجتماعى . وغالبا ما يكون الاول اسرع واوضح .
الاول يكون تحسنا فى حالتنا الاجتماعية ، اما الثانى فيكون تحسنا فى طبيعتنا الاجتماعية .
والتطور كما يراه غالبا ما يكون مصحوبا بتحسن وتقدم مطرد ، ولكنه فى اتجاهه نحو الكمال يكون بطيئا وتتخلله صعاب وعقبات كثيرة .
وفى الختام :
=======
يؤخذ على كومت الاتى :
==============
1- اقام كومت منهجه على اساس صدق قانون الاطوار الثلاثة ، مع ان هناك انتقادات هامة يمكن ان توجه الى هذا القانون ، فقد اقامه على اساس ان الانسانية كل لا يتجزاْ مع ان ما نلاحظه هو ان هناك مجتمعات جزئية مختلفة ، وقد تحدث عن الانسانية ككل ، ولكن الملاحظ ان هناك مجتمعات انسانية عديدة ويختلف كل مجتمع فى المراحل التى يمر بها عن غيره . مما يصعب معه القول بان الانسانية تسير على وتيرة واحدة .
2- ارجع كومت تطور الظواهر الاجتماعية الى التفكير ، مع ان المجتمعات فى تطورها تشهد كثيرا من العوامل التى تتفاعل اثارها وتتحدد نتائجها . كما ان التطور فى التفكير ليس الا مظهرا من مظاهر تطور المجتمع ولا يعتبر هو نفسه سببا لهذا التطور .
3- كان كومت بعيدا عن الاجتماع الدينى فى تقريره الدين الوضعى الجديد . فالاتجاه بالعبادة والتقديس الى طائفه من بنى الانسان تعتبر فكرة غريبة لا يقبلها احد مع كومت .
4- سلم كومت بان مظاهر الحياة الاجتماعية تتضامن مع بعضها البعض ( وذلك فى حديثه عن الاستاتيكا الاجتماعية ) ولكن هذا لا يستقيم مع ما نشاهده فى كل مجتمع من قيام تيارات نقدية واتجاهات ترمى الى تقويض النظم الموجودة ، وكذلك ما نشاهده من نظريات متناقضة .

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق