]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صباح الخير يا حبيبتى

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2013-07-31 ، الوقت: 06:03:56
  • تقييم المقالة:

صباح الخير يا حبيبتى  .

..................................

غنتك فى الصباح كلماتى

و تناجيك الروح فى نبضاتى

وتصرخ دوما قى جنباتى 

وحقك مولاتى لا ابرح

ففداؤك عهد فى ذاتى

تعرفين حالى و صفاتى 

وحراك نبضى وكلامى

وتوجه نفسى و إحساسى

عيونك مستقى إلهامى

و روحك وجودى كإنسان

أنا لا اخجل إن قلت لتوِّى

بأنك نبضى و كيانى

أنا لا أتورع فى قولى 

عن حبك  عين الإحسان

وأنى أذوب فى حبك بوجدانى

أود أن انتهى فى هواك

و تغنيك كل الألحان

أنا على راحتك كانى 

كتاب من قصيد و بيان

و بين كفيك

نبض يدك حصون البهتان 

و عطر طاب لأنف الأزمان

أنا على ساحلك

رحَّالة عاش فصول الغثيان 

و عثرت فى روح

هى نبض فؤادى اللهفان

و جدت نفسى

و لقيت روحي وكيانى

وبنيت بحبك أوطانى

على ساحلك نسيت كونى كانسان

ونسيت زمانى و مكانى

ونسيت قيثارتى هناك 

وهجرت شعر الهذيان

و أعدت بناء الأركان

و أخذت بسيفى أعدو

اقتحم جيوش الخذلان

لتصفو سمائى ولا أغفو 

يا روحا ارجوها بيقينِ

مَنْ لهواى وسنينى

وحنين بفؤادى يكوينى 

فان تمحى حياتى فيكفينى

انك فى حالى وتكوينى

وكلمة صباح تروينى

من عطش اليأس و شجونى

فمهما كانوا يلومونى

فيكفينى

انك حرفى و مضمونى

وصباح الخير فى عيونى

قول منك يحوينى

و عسل لقاء يروينى

فلا ترتابى

وفيك كل الأسباب

وأنت كل الأحباب

يا صورة بغير غياب

فصباح الخير مولاتى

وصباح الخير لحياتى
....................................
****************** 

من ديوانى: رحلات عاشق 
احمد المليجى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق