]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الذكرى 63 للنكبة الفلسطينية

بواسطة: رجا الشخانبهraja al shkanbeh  |  بتاريخ: 2011-05-20 ، الوقت: 20:27:17
  • تقييم المقالة:

 

في الخامس عشر من كل عام يحيي الفلسطينيين والعرب ذكرى يوم اسود. صُنع في مثل هذا اليوم من عام 1948م عندما احتل اليهود الصهاينة بدعم بريطاني غربي جزء عزيز من فلسطين الحبيبة . ونحن عرب ومسلمون نعد السنوات: السنة تلوى السنة, دون أن نعمل أي شيء من اجل تحرير فلسطين, ونُوّرث الذكرى جيلا بعد جيل. إن إحياء الذكرى لا يقدم أو يؤخر من تحرير فلسطين شيئاً. دون أن نعمل حكام وشعوب ونتلاحم  ونعد العدة إلى اليوم الذي نكون فيه الند للند لإسرائيل ألمحتله المتغطرسة. إننا تركنا العمل والنضال والجهاد. وأصبحنا نزحف وراء سلام زائف  يزيدنا ذُلاً على ذُل. ألم يعد الوقت مناسبا بأن نترك ذكرى عزاً وكرامة إلى أبنائنا إلى الأجيال القادمة؟إننا لم نترك لهم يوم من أيام السنة دون ذكرى مُذله . ماذا عليهم أن يتذكروا ؟ يتذكروا يوم مؤتمر بال في آب 1897 يوم اعتبر الصهاينة فلسطين وطن لهم. آما يتذكروا يوم 17/11/1917 يوم وعد بلفور المشئوم لليهود بأرض فلسطين.آم يتذكروا يوم نوفبر1915اتفاق سايكس بيكو بزرع أوتاد الفرقة بين الوطن الواحد وتقسيم الوطن العربي بينهم.آم يتذكروا يوم29 نوفمبر 1947 يوم تقسيم فلسطين  من الجمعية العامة,آما يتذكروا يوم 5/6/1967 يوم احتلال الجزء المتبقي من فلسطين, آم يتذكروا يوم21/8/1969 يوم حرق المسجد الأقصى. آم يتذكروا يوم 16/9/1982 يوم صبرا وشاتيلا , آم يذكروا يوم 9/4/2003 يوم احتلال العراق آم يتذكروا يوم  ...؟ويوم...؟ ....الخ. إن الأيام السوداء التي نتركها إلى الأجيال القادمة كثير وعديدة ,لم نترك لهم ذكرى جميله واحدة . حان الوقت لصناعة يوم وذكرى عز وكرامة يوم تحرير يوم نكسر فيه كيان الغطرسة الصهيونية .لم تعد أسطورة إسرائيل التي لا تهزم قائمة .لقد بين حربها على لبنان2007 وحرب عزة 2008انها وهم وبعبع فاشل . بما إننا لدينا المال ولدينا البشر لا ينقصنا إلا الإرادة والعزيمة . وإنشاء الله أنها بدأت مع صحوة الشعوب العربية بعد ثوراتهم وأخذهم في زمام الأمور سوف يكون القرار والهدف  الشعبي الأول هو تحرير فلسطين بعد أن يحرروا أنفسهم من ظلم وذل أبناء جلدتهم وقادتهم . فأبشري يا فلسطين النصر قادم لا محالة, أبشروا أيتها الأجيال القادمة سيكون لكم بإذن الله ذكرى جميله تمسح جميع الذكريات السيئة في حياة أبائكم وأجدادكم .إن احتلال فلسطين لم يبدأ 1948 بل بدا من يوم مؤتمر بال ومن يوم وعد بلفور. و انظروا متى التخطيط ومتى التنفيذ . اجعلونا نبدأ في التخطيط وخطوة ألأف ميل تبدأ بخطوة اللهم العزيمة الصادقة والنّوايا الحسنه سوف ننجز بعون الله .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق