]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صـــــــــــديــــق الأمــــــــــــــــس !.!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-07-30 ، الوقت: 13:33:02
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

صـديق الأمـس     !.!!

 

ألم نكن سوياَ في قطار الأمس نجتاز معاَ مسافات المحن

نعبر بحـار الشد والمد بإخلاص نتقي به مصائب الزمن

ترعرعنـا سويــاَ بحــواس تكمـل  البعض كالعيـن والأذن

كنـا مثـل نفس واحـدة نتقاسـم المشـوار فـي السر والعلن

كيف أصبحت ذاك البعيد وتركتني غريباَ بين أبناء الوطن

أصبحت ذاك الثري وأصبحت أنا فقيـراَ بغير ذاك الوزن

تشيـر إليك البنـان وأنــا الوهن القليـل بـوزن ذاك العهن

أين أيـام الإخاء في السراء والضراء حيث القـلب كاللبن

أنا وأنت ذاك الواحد في بدن عند جولات البكاء والشجن

كنــا كجسـد واحــد يتفانـى عنــد لحظـات الشدائـد والفتن

نلتقـي مثـل عين واحـدة تدمـع لجـرح قد يكون في بــدن

تبدل الحال أم تبدل الإحساس في قلب يشتكي  من الدرن

رأيتني ألازم الخيـام سكنـاََ وأنـت ترفـل فـي نعيم السكـن

ثــم رأيتني أشاطـر الهجير مشيـاَ  فما لان قلبك بالحزن

يتباعد البين  يوماَ بعد يوم كذاك البعد بين الشام واليمن

لا ينكر العهد وفي صادق فكيف يفصل الماء من السمن

أنكرتني ثم جرحتني  والماضي تولى مع الرياح بلا ثمن

وقد تعود الأيام والثور يترنح عندما يطعن نفسه بالقرن

ــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق