]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلي محمد البرادعي : كفاك خرابا لمصر . بقلم سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-07-30 ، الوقت: 13:02:59
  • تقييم المقالة:

- البرادعي جاء إلي مصر بعد أن ترك منصبه بالوكالة الدولية للطاقة الذرية وبعد حصوله علي جائزة نويل عام 2005 بعد تلك الرحلة وبعد ما حققه من مجد شخصي لم تعود فائدته الا عليه فوجئنا به وقد جاء رافعا شعار الاصلاح السياسي في مصر باحثا عن الديمقراطية الغائبة قادما ليخلص الشعب من الحاكم الديكتاتور ( مبارك ) علما بانه في الوقت الذي كان فيه هذا الحاكم يقدم روحه فداء لوطنه من خلال خوض حروبها ثم مواصلة رحلة البناء والتنمية فيها كان هذا البرادعي لا يعرف شئيا عن مصر وما يجري فيها فهذا الحاكم الديكتاتور هو من حمل هموم شعبه طول تلك السنوات دون كلل او ملل في الوقت الذي كان البرادعي يعيش حياته مرهفا منعما وقد حدث للبرادعي ما جاء من أجله ليس الاصلاح كما يدعي ولكن الخراب كما يضمر ..

- بعد انتخابات الرئاسة وما حدث من الاخوان شكل البرادعي وعصبة معه جبهة اطلقوا علي أنفسهم اسم جبهة  الانقاذ وفي حقيقتها أنها كانت جبهة  اغراق  واحراق وقفت عاجزة عن فعل اي أمر ايجابي سوي الاجتماعات والتصريحات التي لا طائل منها فالايام اثبتت يوما بعد الاخر ان هذا الرجل جاء ليلعب دور بطولة علي حساب مصر وشعبها 

- بعد سقوط الاخوان وبفرض من شباب الثورة الاطهار فُرض  البرادعي علي الساحة السياسية كنائب  للرئيس المؤقت وكأنه الفارس الذي لا يوجد سواه علي الرغم من عجزه وعدم قدرته علي تقديم شئ ، المحزن ان هذا الرجل لا يكتفي بهذا العجز بل جاء ليشل ارادة كل من حاول انقاذ الوطن فها هو يثور وينتفض كلما حدثت مصامات بين الشرطة والاخوان يعلم هو ان الاخوان هم من يصرون عليها ومن يصنعوها ورغم ذلك يخرج منددا مطالبا بالسلمية في الوقت الذي عميت عينيه عن الجنود والضباط الذين يموتون يوما بعد الاخر جراء تلك الأحداث وكأن أرواح هؤلاء أصبحت شئ رخيص يبذل مرة لارضاء  الثوار واخري لارضاء الاخوان .

أن الشعب المصري عليه ليس فقط ان يطالب برحيل الاخوان بل برحيل البرادعي ومن هم علي شاكلته هؤلاء الذين يصرون علي تدمير الوطن بافكارهم وارائهم التي لم تجن منها مصر سوي الخراب وليفسحوا المجال لمن هو احق لانقاذ ما يمكن انقاذه .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق