]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى متى قبول هذا الوضع.....

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-07-30 ، الوقت: 01:29:02
  • تقييم المقالة:

فى ظل هذا الوضع المتازم و الذي يقود البلاد الى عالم مجهول على الجيش تحمل عبء تسيير شؤون العباد و ابعاد العملاء عن نشر الفساد و تركيع كل من يسول له نفسه الحاق الضرر بالوطن و تبديد الغيوم الجيش له قدرة الامين و الوفاء للارض و من عليها ليعيش محترما بلا شجون طاقمه من كوادر و جنود لا يحسدون و لا يطمعون 

تونس عاشت عزيزة فى قلوب قدماء كوادر الجيش فلما السكون ارجعي يا جيش كوادرك الذين انتابهم الوضع المشحون فى البلاد ليكونوا لك سندا فيظهر القمر و النجوم لتضىء بها ارضك و تجعل اعدائك فى السجون 

و بذالك ينقضى الظلام و يبان النور و ترجع تونس كما تريدها حبيبة انيسة تتباهي بالقمر و بالنجوم قمرك هي كوادرك و نجومك قدماء افرادك الذين فى البلاد يسكنون


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق